أخبار محليةالأخبار الرئيسية

مسؤول حكومي: جاهزون لاي عمليات تبادل للأسرى والحوثي تقوم باستعراضات إعلامية

يمن موينتور/قسم الأخبار

قال وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية، عضو الوفد المفاوض ماجد فضايل، اليوم الأحد، إن الحكومة الشرعية جاهزة لأي عمليات تبادل، لكنه اشترط الجدية.

واتهم فضايل -في لقاء تلفزيوني مع الجزيرة- جماعة الحوثي بأنها تقوم باستعراضات إعلامية، وليس لديها أي جدية في هذا الملف.

وجاءت تصريحات المسؤول الحكومي، عقب بيان لرئيس لجنة الأسرى في جماعة الحوثي عبد القادر المرتضى، إن الجماعة جاهزة للدخول في صفقة تبادل شاملة محلية أو دولية، تشمل القادة من كل الأطراف.

وقال المرتضى -في تغريدة له على تويتر- “نؤكد استعدادنا للدخول في صفقة تبادل محلية واسعة تشمل محمود الصبيحي (وزير الدفاع السابق)، وناصر منصور هادي (شقيق الرئيس اليمني)، وغيرهما من القيادات”.

وأشار المرتضى إلى أن ما دفع الجماعة لإعلان المبادرة هو ما وصفه بضعف وغياب الأمم المتحدة عن ملف الأسرى، معتبرا أن المنظمة الدولية لا تمارس أي ضغوط على الجهات المعرقلة لإتمام ملف تبادل الأسرى.

وقال المسؤول الحوثي إن الجماعة مستعدة لإرسال وساطات محلية من المشايخ والوجهاء، وعقد اللقاءات الثنائية لترتيب الصفقة.

وتحتجز جماعة الحوثي: ناصر هادي شقيق الرئيس اليمني، ووزير الدفاع اليمني السابق محمود الصبيحي منذ عام 2015.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون على مدى يومين 1056 أسيرا من الجانبين، من بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين، في أكبر صفقة تبادل أسرى منذ بدء الحرب

وفي مشاورات عقدت بالسويد عام 2018، قدم الطرفان كشوفا بأكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.

وحاليا، لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، ولا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق