عربي ودولي

مجلس الأمن يدعم “غوتيريش” لولاية ثانية أميناً عاما للأمم المتحدة

يمن مونيتور/ الأناضول

أعلن رئيس مجلس الأمن الدولي سيفن يورجنسن، الثلاثاء، عن دعم المجلس لتعيين أنطونيو غوتيريش لولاية ثانية أمينا عاما للأمم المتحدة.

وقال السفير الإستوني يورجنسن، الذي تشغل بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن “المجلس يدعم تعيين غوتيريش لولاية ثانية كأمين عام للمنظمة الدولية، مدتها 5 سنوات تبدأ مطلع العام 2022”.

وجاء تصريح رئيس مجلس الأمن عقب جلسة مشاورات مغلقة استغرقت 10 دقائق لمناقشة توصية يتم رفعها إلى ممثلي الدول الأعضاء في الجمعية العامة بشأن تعيين الأمين العام.

من جانبه، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن امتنانه لأعضاء مجلس الأمن الدولي (15 دولة) بعد توصيتهم أعضاء الجمعية العامة للمنظمة (193 دولة) بتعيينه أمينا عاما لولاية ثانية مدتها 5 سنوات.
وتنص المادة 97 من ميثاق الأمم المتحدة على أن الأمين العام يتم تعيينه من جانب الجمعية العامة، بناء على توصية من مجلس الأمن.
وفي بيان أصدره المتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، قال غوتيريش (72 عاما) إن “السعي، بصفتي أمينا عاما، لتحقيق مقاصد ومبادئ الميثاق (الخاص بالأمم المتحدة) هو واجب نبيل، وأشعر بالتواضع الشديد إذا عهدت الجمعية العامة إليَّ بمسؤوليات ولاية ثانية”.
ومعلقا على اعتماد المجلس قرارا (بالتزكية) يوصي بتعيينه لولاية ثانية، قال غوتيريش إنه “لشرف عظيم، إنني ممتن للغاية لأعضاء المجلس على الثقة التي أولوها لي”.
وأضاف يورجنسن لصحفيين: “رأينا جميعا الأمين العام وهو ينجز عمله الممتاز مثل باني الجسور”.
ومن المتوقع أن يعقد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة​​​​​​​، فولكان بوزكير، الأسبوع المقبل، اجتماعا خاصا لأعضاء الجمعية العامة للنظر في توصية مجلس الأمن والتصديق عليها.
وتنتهي ولاية غوتيريش في 31 ديسمبر/كانون الأول 2021.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق