أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

ارتفاع ضحايا “هجوم الحوثيين” المروع على مدينة مأرب إلى “17 قتيلاً” مدنياً بينهم أطفال

يمن مونيتور/ خاص:

قالت مصادر رسمية مطلعة إن عدد القتلى في هجوم الحوثيين على مدينة مأرب ارتفع إلى 17 مدنياً بينهم نساء وأطفال وعدد من الجرحى.

جاء ذلك في هجوم، يوم السبت، بهجوم صاروخي باليستي وطائرة دون طيار للحوثيين في مدينة مأرب شرقي اليمن.

وقالت المصادر لـ”يمن مونيتور” إن “مجزرة مروعة وقعت بسبب قصف الحوثيين الذي بدأ بصاروخ باليستي استهدف محطة مشتقات نفطية في “حي الروضة” بمدينة مأرب أعقبه هجوم بطائرة مسيرة مفخخة”.

وأضافت المصادر “بعد الهجوم الأول هرعت سيارات الإسعاف والسكان المحليون إلى مكان الحادث، ليحدث الهجوم الثاني بالطائرة المسيّرة المفخخة”.

ولفتت إلى أن هناك جرحى بين طواقم الإسعاف، وتضرر في السيارات.

ولم يعلق الحوثيون على الهجوم.

وتحدثت المصادر لـ”يمن مونيتور” شريطة عدم الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام.

واستنكر مدير مكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب “عبدربه جديع” ما وصفها ب”الجرائم الإرهابية المتواصلة التي ترتكبها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق المدنيين والنازحين في محافظة مأرب بشكل متعمد وممنهج”.

وشدد المسؤول اليمني “على ضرورة تدخل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان لحماية أكثر من 3 ملايين نازح ومقيم في محافظة مأرب من إرهاب المليشيات الانقلابية ووقف جرائمها المروعة بحقهم”.

وبدأ الحوثيون في فبراير / شباط هجوماً كبيراً على للسيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط شرقي صنعاء، والتي تستضيف قرابة مليوني نازح. لكنهم فشلوا حتى الآن في تحقيق أي تقدم بسبب المقاومة الشديدة للجيش والقبائل المحلية، لذلك يقصف الحوثيون بين وقت وآخر المدينة ذات الكثافة السكانية العالية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق