أخبار محلية

القوات الحكومية تكسر هجوماً للحوثيين شرق الحزم بالجوف شمالي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أحبطت القوات الحكومية، اليوم السبت، هجوما شنه الحوثيون في محافظة الجوف شمالي البلاد.

وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني نقلاً عن مصدر عسكري، إن “قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، كسرت اليوم هجوماً لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف”.

وأكد المصدر، أن قوات الجيش اليمني والمقاومة كبّدوا “الحوثيين” خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وأجبروها على التراجع والفرار.

وأضاف أن قوات الجيش ترصد كل تحركات جماعة الحوثيين بما فيها هذا الهجوم الذي كانت تُعدّ له منذ أيام، مؤكداً أن قوات الجيش كانوا لهم بالمرصاد وألحقوا بهم (الحوثيين) هزيمة قاسية.

ومنذ أكثر من شهر، يخوض الجيش اليمني المقاومة الشعبية وبإسناد من تحالف دعم الشرعية معارك استنزاف واسعة ضد الحوثيين، على امتداد مسرح العمليات القتالية من شرق مدينة الحزم بالجوف إلى جنوب مأرب، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المهاجمين الحوثيين.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق