أخبار محليةالأخبار الرئيسية

السلطات الإسبانية ترحل 40 لاجئاً يمنياً من مدينة سبتة إلى المغرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان”، الثلاثاء، إن السلطات الإسبانية قامت بترحيل 40 لاجئا يمنيا من مدنية سبتة إلى المغرب بشكل غير قانوني.

وذكرت الجمعية في بيان لها، أن من بين اللاجئين اليمنيين الذين تمت إعادتهم من سبتة (مدينة مغربية تحت السيادة الإسبانية) قاصراً تم تسجيله في مركز لتقديم طلبات الدخول”.

كما اعتبرت الجمعية الحقوقية المغربية، “أن ترحيل إسبانيا لمهاجرين يمنيين إجراء تعسفي جري فيه استخدام القوة في حق المهاجرين”.

وكان بعض اللاجئين القادمين من اليمن ضمن آلاف المغاربة الذين تدفقوا مطلع الأسبوع الماضي على سبتة، قبل أن يرحل معظمهم منها.

ولم تعلق السلطات اليمنية أو حقوق الإنسان التابعة للحكومة الشرعية على ذلك حتى نشر هذا الخبر.

والثلاثاء الماضي، استدعت الرباط سفيرتها لدى مدريد كريمة بنيعيش، للتشاور بعدما استدعتها الخارجية الإسبانية احتجاجا على تدفق حوالي 6 آلاف مهاجر غير نظامي من المغرب الإثنين، إلى سبتة، قبل أن يتجاوز العدد لاحقا 8 آلاف، بحسب مدريد.

وتقع مدينة سبتة في أقصى شمال المغرب، وهي تحت الإدارة الإسبانية، وتعتبر الرباط أنها “ثغر محتل” من طرف إسبانيا، التي أحاطتها بسياج من الأسلاك الشائكة بطول نحو 6 كلم.

إسبانيا تعتزم إزالة الأسلاك الشائكة من سبتة ومليلية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق