أخبار محليةتفاعل

دبلوماسيون أمريكيون يؤكدون أهمية الإجماع الدولي على إنهاء الحرب في اليمن

يمن مونيتور/قسم الأخبار

أكد دبلوماسيون امريكيون، اليوم السبت، على أهمية إجماع مجلس الأمن على إنهاء الحرب في اليمن.

جاء ذلك في اللقاء الذي جمع المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، ليندركينغ وممثلة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، السفيرة ليندا توماس غرينفيلد وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية.

وأضافت أن اللقاء ناقش المعاناة التي سببها هجوم الحوثيين على مأرب، والتي تتناقض بشكل صارخ مع التزامهم المفترض بتحسين الوضع الإنساني.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أفادت أمس الجمعة أن المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينغ في 6 أيار/مايو عاد من رحلة إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والأردن، عقد خلالها اجتماعات مع كبار المسؤولين الحكوميين، بينهم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، للتأكيد على ضرورة تخفيف جميع القيود في ميناء الحديدة ومطار صنعاء، والتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار على مستوى البلاد بأسرها، وأهمية الانتقال إلى محادثات سياسية شاملة.

كما التقى المبعوث الأمريكي الخاص ليندركينغ والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، بشكل منفصل، مرتين مع سفراء الدول الخمس في اليمن، في بداية الرحلة ونهايتها.

وأعرب الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي عن تصميمهم على إيجاد حلّ للنزاع في اليمن، واتفقوا على أن ضمان التدفق الحر للسلع والبضائع إلى اليمن وعبره، وتحقيق وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، والانتقال السريع إلى المحادثات السياسية هو الطريق الوحيد لتقديم الغوث الدائم للشعب اليمني وتوفير الأساس ليمن مستقر وموحد في المستقبل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق