أخبار محليةحقوق وحريات

“حقوق الإنسان” في اجتماع منظمات حقوقية يمنية مع الاتحاد الأوروبي

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

بحثت منظمات حقوقية يمنية، من بينها رابطة أمهات المختطفين، الخميس، مع مسؤول حقوق الإنسان في الاتحاد الأوروبي ايمون جيلمور انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

وقالت رابطة أمهات المختطفين في بيان لها، إن رئيسة المنظمة “أمة السلام الحاج” تطرقت خلال اللقاء الذي جرى عبر الاتصال المرئي إلى معاناة المختطفين وذويهم، وصعوبات توثيق الانتهاكات في مناطق الصراع.

كما تطرق اللقاء إلى عمليات التبادل التي ترعاها الأمم المتحدة والعوائق والتحديات التي تواجهها المنظمات الحقوقية.

بدوره عبر المسؤول الأوروبي، عن قلقه العميق إزاء تصاعد حدة انتهاكات حقوق الانسان في اليمن، مؤكداً على ضرورة المساءلة القانونية بحق كل الاطراف المنتهكة لحقوق الإنسان في اليمن.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء.

وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق