أخبار محليةاخترنا لكم

الحكومة اليمنية توجه بملياري ريال لمواجهة أضرار السيول في “تريم”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

عاد رئيس الوزراء اليمني، يوم الأربعاء، إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، بعد زيارة إلى محافظة مأرب المجاورة التي تواجه هجوماً للحوثيين منذ فبراير/شباط الماضي.

وزار “معين عبدالملك” رئيس مجلس الوزراء مديرية تريم، التي عانت من فيضان مياه الأمطار ودمرت عشرات المنازل وقُتل وأصيب العشرات.

ووجه “عبدالملك” “باعتماد اثنين مليار ريال (الدولار=885 ريالاً) بشكل عاجل ومبدئي لمواجهة اضرار كارثة السيول في مديرية تريم، وتعويض المتضررين وإصلاح البنى التحتية والممتلكات الخاصة”.-حسب ما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وقالت الوكالة إن “عبدالملك” زار منطقة “عيديد” واستمع الى عدد من المواطنين المتضررين الذين تحدثوا حول الكارثة وما خلفته من اضرار بشرية ومادية والعوامل التي ضاعفت من حجم الكارثة.

وقال عبدالملك: المبلغ المرصود بملياري ريال سيخصص بشكل عاجل لمعالجة الاضرار وتعويض المتضررين وإصلاح الخدمات والبنى التحتية المتضررة، وانها ستكون سندا للسلطة المحلية في كل الإجراءات.

وأضاف: أ، تكرار كوارث السيول وخاصة في تريم وما حدث في عام 2008م، تتطلب حلول جذرية يجب تكاتف الجهود جميعها على المستوى المركزي والمحلي لمعالجتها بشكل مستدام، بما في ذلك وضع الحلول للبناء العشوائي وفي مجاري السيول.

وتسببت السيول في وفاة خمسة أشخاص وتضرر أكثر من 100 منزل في مديرية “تريم” التاريخية.

وتستمر الأمطار الموسمية في اليمن منذ أكثر من أسبوع، أدت إلى جريان السيول عبر الأودية وتسببت بأضرار في المزارع والمنازل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق