أخبار محلية

الأمم المتحدة: تضرر أكثر من 22 ألف شخص جراء سيول الأمطار في اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال تقرير للأمم المتحدة، الثلاثاء، إن أكثر من 22،000 ألف شخص معظمهم من النازحين تأثروا حتى الآن، بالأمطار الغزيرة والفيضانات التي شهدتها محافظات يمنية عدة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي، أن “الأمطار الغزيرة تسببت خلال الأيام الأخيرة في سقوط العديد من القتلى والجرحى، فضلاً عن إلحاق أضرار واسعة النطاق بالبنية التحتية والمنازل والملاجئ.”

وبحسب بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأوتشا، تسببت الفيضانات في أضرار متعددة واسعة النطاق في محافظات عدن وأبين والضالع ولحج وحضرموت ومأرب وتعز.

في محافظة عدن على سبيل المثال، تأثرت 1،067 عائلة نازحة في سبعة مواقع للنازحين في مديريات دار سعد والمعلا والبريقة بعد هطول أمطار غزيرة بدأت في 28 نيسان/أبريل. وتم قطع الطرق الرئيسية بين المناطق مؤقتا بسبب ركود المياه.

وفي محافظة لحج، وبشكل رئيسي في منطقتي توبان وطور الباحة، تشير التقديرات إلى أن 679 أسرة نازحة بحاجة إلى الغذاء والمأوى والمواد غير الغذائية ومساعدات المياه والصرف الصحي بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة مساكنهم.

أما في محافظة أبين، فقد تضررت 638 عائلة في منطقتي خنيفر وزنيجبار أيضا من الأمطار الغزيرة، وهي بحاجة إلى الغذاء والمأوى والمواد غير الغذائية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.

وأصدر المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية تحذيرات من فيضانات مؤخرا، ونصح المواطنين وسائقي السيارات بتوخي الحذر حيث من المتوقع استمرار هطول الأمطار في الأيام المقبلة.

والعام الماضي، تسببت فيضانات غير مسبوقة -تحدث مرة واحدة في الجيل- في اليمن في مقتل عشرات الأشخاص وتسببت في فقدان مئات الآلاف لمنازلهم ودخلهم وسبل عيشهم، وفق تقارير الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق