أخبار محليةالأخبار الرئيسية

جماعة الحوثي تحذر مجلس الأمن من “أي نشاط مستجد” يخص اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

حذر كبير المفاوضين الحوثيين، يوم الاثنين، من أي نشاط في “مجلس الأمن” وقال إنه “لن يكون قابلاً للتحقيق”، في ظل مشاورات في سلطنة عُمان لبحث وقف إطلاق النار.

وقال ناطق الحوثيين وكبير مفاوضيهم محمد عبدالسلام في تغريدة على تويتر إن أي نشاط مستجد لمجلس الأمن: “إنه لن يكون قابلا للتحقق إلا ما يلبي مصلحة اليمن أولا، وأن الشعب اليمني ليس معنيا بمراعاة من لا يراعي حقه في الأمن والسلم والسيادة”.

وأضاف أن  “الحديث عن معركة جزئية وترك اليمن المحاصر اختزال للصراع لا يعالج مشكلة بل يفاقمها، ولا يفيد في تحقيق سلام بل يطيل أمد الحرب”.

ولم يقدم “عبدالسلام” المزيد من التفاصيل، لكن يبدو أنه يشير إلى فشل تحقيق تقدم في المشاورات التي يقودها المبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن، في مسقط، حيث يقيم عبدالسلام وعدد من قيادات الجماعة المسلحة.

ومن المتوقع أن يعقد مجلس الأمن جلسة خاصة باليمن في 12 مايو/أيار الجاري.

المزيد..

“تعقيدات محلية” وضغوط دولية.. تسارع التحركات في “مسقط” لوقف إطلاق النار في اليمن (تقرير خاص)

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق