أخبار محليةالأخبار الرئيسية

قادماً من أبوظبي.. رئيس “المجلس الانتقالي” يعود إلى عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

وصل رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، السبت، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، قادما من العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ونشر الموقع الإلكتروني للمجلس الانتقالي خبر وصول الزبيدي إلى عدن، قائلًا: “عاد ظهر اليوم إلى العاصمة عدن الرئيس عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بعد عدة زيارات خارجية ناجحة”.

وقال الموقع الرسمي للمجلس، إن الزبيدي شدد خلال تراسه لاجتماع لقيادات المجلس على “ضرورة توحيد الجهود والإمكانيات على الساحة الجنوبية ولملمة الصف لمواجهة الأخطار التي تهدد الجنوب، مجدداً تمسكه بضرورة مشاركته في المفاوضات السياسية لتمثيل ما أسماه “شعب الجنوب”.

وكان الزبيدي قد غادر عدن عقب استدعائه من قبل السعودية في إطار جهود المملكة حينها لاحتواء الأزمة بين الحكومة اليمنية و”الانتقالي”، قبل اندلاع المعارك بين الطرفين في مايو 2020.

وتأتي عودة الزبيدي إلى عدن، في ظل ما تشهده من احتجاجات غاضبة على سوء الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات، لاسيما الكهرباء والمياه، وسط اتهامات للمجلس الانتقالي بعدم القدرة على توفير الخدمات الضرورية.

كما تأتي عقب التوتر مجددا بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، بعد التوافق والهدوء الذي ساد بعد تشكيل حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب في 18 ديسمبر الماضي، بناء على اتفاق الرياض في 5 نوفمبر 2019 برعاية سعودية ودعم أممي.

وحتى اليوم، لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس الانتقالي تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.

الجدير بالذكر، إلى أن المجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي يتحكم المجلس الانتقالي بزمام الأمور في عدن، منذ انقلاب أغسطس/ آب 2019، عقب قتال شرس مع القوات الحكومية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق