أخبار محليةالأخبار الرئيسية

يمنيون ينعون اللواء الحاضري: “ثمن النصر كبير ووقوده دماء غالية”

يمن مونيتور/قسم الأخبار

قتل اللواء عبدالله الحاضري، مساء السبت، في مواجهات مع جماعة الحوثي المسلحة بمحافظة مأرب شرقي اليمن.

وقالت مصادر عسكرية إن الحاضري الذي يتقلد منصب رئاسة دائرة القضاء العسكري بالجيش الوطني، قتل خلال المعارك التي دارات مساء السبت في جبهة المشجح غربي محافظة مأرب.

ونعى العشرات من المسؤولين والنشطاء اليمنيين الحاضري، الذي وصفوه بالرجل الشجاع، الذي ذاد عن الوطن حتى قتل في سبيل الدفاع عنه.

وقال وزير الإعلام “معمر الارياني” إن الحاضري من القادة الشجعان “الذين بروا بقسمهم العسكري، واختاروا المضي في درب النضال دفاعا عن الجمهورية”، دون تفاصيل عن ملابسات مقتله.

من جانبه قال محافظ سقطرى “رمزي محروس”، إن الحاضري قتل وهو يدافع عن الجمهورية ويقارع فلول الإمامة المجوسية أتباع إيران”.

وأضاف “قدم روحه فداء لهذا الوطن الكبير فنسأل الله تعالى أن يتقبله شهيدا في سبيل الدفاع عن العرض والأرض”.

وتابع “ألف رحمة ونور عليه ولروحه الطاهرة السلام.. تغمد الله شهيد الوطن بواسع رحمة وخالص تعازينا لأهله وذويه ومحبيه وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

من جانبه قال الصحفي اليمني “محمد المخلافي”، إن الحاضري أثبت يمنيته بتقديم هذه التضحية، وما هو إلا واحد من عشرات الآلاف من اليمنيين الذين قدموا أرواحهم للجمهورية، فلا تحولوا الموضوع إلى جدل يشغلنا عن معركة مأرب.

من جانبه قال السفير “محمد جميح” إن اللواء الدكتور عبدالله الحاضري رئيس دائرة القضاء العسكري، يروي تراب مأرب بدمه الطاهر.

وأضاف أن الرجل كان مدركاً لخطر فكرة الولاية والتميز والسلالية في اليمن، مشيرا في الوقت ذاته إن منصبه القضائي ولا تقدمه في السن لم يمنعه من تقدم الصفوف في الدفاع عن مأرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق