أخبار محليةالأخبار الرئيسية

احتدام المعارك في مأرب ومقتل 35 حوثياً غربي تعز

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

احتدمت المعارك قرب مدينة مأرب آخر معارك الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً شمال البلاد، بين الجيش اليمني الوطني والمسلحين الحوثيين المدعومين من إيران.

وقال موقع “سبتمبر نت” التابع للدفاع اليمنية، أن قوات الجيش شنت هجوماً عنيفاً على مواقع الحوثيين في جبهات مديرية صرواح غربي محافظة مأرب بإسناد كبير من طيران التحالف العربي.

وأوضح الموقع، أن المعارك اشتعلت اليوم الأحد في جبهة المشجح، وتكبدت خلالها جماعة الحوثي خسائر بشرية ومادية كبيرة بنيران الجيش الوطني والمقاومة وغارات لطيران تحالف دعم الشرعية.

وجاء هجوم الجيش، بعد محاولة تسلل نفذتها جماعة الحوثي، باتجاه أحد المواقع العسكرية في جبهة المشجح، إلا أن قوات الجيش والمقاومة أفشلوا التسلل، وسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين.

ووفق الموقع، فإن قوات الجيش قصفت مرابض مدفعية العدو في الجبهة ذاتها، واستهدفت مواقع متفرقة للحوثيين وألحقت بها خسائر في الأرواح والعتاد.

إلى ذلك دمّر طيران التحالف عربة مدرعة وتعزيزات معادية كانت في طريقها إلى الجبهة، كما استهدف بغارات أخرى تجمعات حوثية في مواقع متفرقة، وأسفرت جميعها عن خسائر بشرية ومادية كبيرة.

على الصعيد الميداني، أعلن الجيش اليمني، السبت، مقتل وإصابة 35 عنصرا من مسلحي الحوثيين في معارك بمحافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

وقال بيان للجيش: “إن قوات الجيش تمكنت من تحرير تبة الشيكي وقرية زبيدة، وسط انهيارات في صفوف المليشيا”.

وأوضحت أن هذا التقدم جاء عقب هجوم نفذته قوات الجيش على مواقع تمركز قوات الحوثي الانقلابية، في جبهة مقبنة، غربي المحافظة.

وأسفرت المواجهات حسبما أفاد البيان، عن مقتل وإصابة 35 عنصرا في صفوف جماعة انصار الله، فضلا عن إعطاب وإحراق مدرعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق