منوعات

ماهي أفضل طرق العناية بالأسنان؟ الخبراء يجيبون

يمن مونيتور/دويتشة فيلة

بسبب جائحة كورونا، فقد الكثير من الأشخاص حول العالم مواعيدهم الدورية مع الأطباء للعناية بأسنانهم بالشكل المطلوب خوفاً من انتقال العدوى إليهم. لكن وبشكل عام فإن عيادات الأسنان ليست من الأماكن الخطرة لنقل العدوى، بحسب ما يؤكد الخبراء.

وهناك عدد من الوسائل البسيطة التي يمكن أن تساعد بشكل مؤقت لحماية الأسنان إلى حين تحديد موعد مع طبيب الأسنان الخاص بك. تلك الطرق البسيطة نشرتها مجلة ساينس فوكس التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي. فما هي؟

الضغط على الأسنان

هناك العديد من الضغوط الحياتية والنفسية – وجزء منها مرتبط بالطبع بعمليات الإغلاق الشامل بسبب كوفيد – 19- يمكنها أن تؤدي إلى أن يضغط الشخص على أسنانه أو أضراسه.

إن حدث ذلك صباحاً فيمكن للشخص أن يحاول منع نفسه. لكن ماذا عن الليل خلال النوم؟ هنا ينصح الأطباء بوضع واقي للفم قبل النوم، وإذا لم يفلح الأمر فيمكن لحقنة من البوتوكس أن تخفف من الأمر، لكن عليك أولاً استشارة الطبيب قبل عمل ذلك.

استخدم الفرشاة مرتين في اليوم

عليك دائماً أن تنظف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً خصوصاً قبل النوم مباشرة. وبعد التنظيف وقبل النوم عليك بشرب بعض الماء. يجب دائماً الانتظار لمدة ساعة بين تناول أي مواد حمضية كالمشروبات الغازية او الفواكه الحمضية وبين تنظيف الأسنان بالفرشاة وإلا فأنت تخاطر بإتلاف مينا الأسنان.

أيضاً من الأمور المهمة للغاية الحرص على استخدام خيط تنظيف الأسنان أو فرش تنظيف ما بين الأسنان لإزالة أي مواد غذائية قد تكون عالقة في هذه الفراغات والتي يمكن أن تتعفن وتسبب رائحة سيئة، فضلاً عن انتشار البكتريا وما يمكن أن تسببه من أضرار شديدة.

انتبه عند تنظيف أسنانك

راقب نفسك في المرآة وكن منظمًا. تأكد من تنظيف كل الأسطح (الخارجية والداخلية والأسطح الطاحنة كالأضراس أو القاطعة كالأسنان الأمامية والأنياب) وانتقل بعدها مباشرة إلى حواف اللثة لأن هذا هو المكان الذي يتسبب فيه الجير بأكبر قدر من الضرر.

الفرشاة الكهربائية هي الأفضل

لاتقوم فرش الأسنان اليدوية بالتنظيف على الوجه الأكمل. لذا يوصي الأطباء باستخدام فرشاة أسنان كهربائية مزودة بمؤقت ومستشعر ضغط حتى تعرف أنك قمت بعملية الغسيل لفترة زمنية مناسبة ودون الضغط بشدة على اللثة أو الأسنان.

معجون الأسنان بالفلورايد

يؤكد أطباء الأسنان أن الفلورايد الموجود في معجون الأسنان آمن تمامًا وثبت أنه يساعد في حماية الأسنان من التسوس. هناك الكثير من معاجين الأسنان “البديلة” في السوق ، لكن كن حذرًا. يمكن أن تكون معاجين الأسنان التي تحتوي على الفحم جيدة أحياناً لكنها قد تكون ضارة أيضاً لأنها مادة كاشطة وقد تسبب أضراراً لمينا الأسنان

تبييض الأسنان

إن كنت تريد أسنانًا ناصعة البياض، فاستخدم معجون أسنان مبيض ، والذي سيزيل البقع السطحية ويخفف منها قليلاً، أو قم بعملية تبييض الأسنان بشكل احترافي عند طبيب. سيقوم طبيب الأسنان بإجراء جميع الفحوصات المناسبة واختيار تركيبة مبيض الأسنان المناسبة لك.

درجة اللون الأبيض التي تعجبك هو أمر متروك لك، ولكن هناك حد للمدى الذي يمكنك الذهاب إليه دون أن تصل الى درجة تغطية الأسنان بالكامل بالبورسلين. فقط لا تذهب إلى خبير التجميل، واعلم أنه على الرغم من أنه يمكنك شراء المنتجات عبر الإنترنت، إلا أن التركيبات ستكون ضعيفة ولن تفعل الكثير.

 

اختبار رائحة الأنفاس

إن كنت قلقاً من أن رائحة أنفاسك ليست جيدة بسبب مشكلة ما في الأسنان فعليك أن تسأل شخصاً تثق به.

من الصعب أحيانًا معرفة ما إذا كانت رائحة أنفاسك ليست جيدة لأنك من تقوم بشمها طوال الوقت وقد تكون قد اعتدت عليها لذا فإن رأي شخص آخر سيكون مهماً في هذا الأمر.

الإكثار من تناول القهوة والتدخين لا يساعدان في الحصول على أسنان جيدة ورائحة فم طيبة، لكن نظافة الأسنان الجيدة يمكن أن تفعل ذلك.

حساسية بسبب العناية الزائد

يمكن أن يسبب استخدام فرشاة الأسنان والمعاجين بشكل مفرط في تآكل سطح الأسنان وانحسار اللثة. كما أن الأحماض ومعاجين الأسنان الكاشطة قد تسبب الضرر نفسه.

يمكن أن تساعد معاجين الأسنان المصممة للأسنان الحساسة، لكن جميعها لها تركيبات كيميائية مختلفة ، لذا جرب القليل منها واعثر على ما يناسبك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق