أخبار محلية

(رابطة أهلية) معتقلون بسجن تديره قوات موالية للإمارات في عدن يتعرضون للتهديد والضرب

يمن مونيتور/قسم الأخبار

قالت رابطة أمهات المختطفين، اليوم السبت، إن العشرات من المختطفين تعرضوا للاعتداء بالضرب المبرح والتهديد في سجن بئر أحمد في عدن، الخاضع للإشراف من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وأفاد بلاغ عاجل من رابطة أمهات المعتقلين تعسفاً بمحافظة عدن  بقيام نائب مدير سجن بير أحمد  “أحمد أنور القمري” في منتصف الليل من يوم الأربعاء الماضي بإخراج المعتقلين “عثمان علي” و “أحمد وليد الدبج”الى ساحة السجن وتهديدهم بالسلاح وتخويفيهم، ثم إخراج المعتقل “عبدالله الطيري” وضربه ضربا مبرحا وتهديد بقية المعتقلين بالكلاب البوليسية إلى داخل الزنازين.

وكانت قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات قد اعتقلت “عثمان علي” بتاريخ 2018/4/15، و “أحمد وليد الدبج” بتاريخ 2018/11/2، و “عبدالله الطيري” بتاريخ 2018/4/4، تعرضوا فيها للتعذيب، ثم قُدِّموا للمحاكمة بتاريخ 2020/8/19 والتي توقفت بإضراب القضاة.

وحملت رابطة أمهات المختطفين  إدارة سجن بير أحمد ووزير الداخلية مسؤولية ماحدث للمعتقلين داخل السجن.

كما حملت تلك الجهات مسؤولية حياة وسلامة أبنائها المعتقلين، وطالبت بمحاسبة من قام بالاعتداء على المعتقلين ومعاقبتهم؛ حتى لا تتكرر مثل هذه الانتهاكات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق