أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وكالة: تحقيق أممي يحمل الحوثيين مسؤولية الهجوم على مطار عدن

يمن مونيتور/قسم الاخبار

قال دبلوماسيان مطلعان لوكالة “رويترز”، يوم الاثنين، إن تحقيقا أجراه فريق من خبراء الأمم المتحدة خلص إلى أن جماعة “أنصار الحوثي تقف وراء الهجوم الذي استهدف في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي مطار عدن، وأسفر عن مقتل 22 على الأقل لدى وصول أعضاء الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وأفاد الدبلوماسيان إن الخبراء قدموا تقريرهم إلى لجنة الأمم المتحدة التي تشرف على العقوبات المتعلقة باليمن خلال مشاورات خلف الأبواب المغلقة يوم الجمعة، لكن روسيا منعت نشره على نطاق أوسع. وطلب الدبلوماسيان عدم نشر اسميهما نظرا لحساسية الأمر.

ونفى الحوثيون المتحالفون مع إيران مسؤوليتهم عن الهجوم عندما حدث، فيما لم يوضح الدبلوماسيان سبب منع روسيا نشر النتائج. ولم ترد البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة على طلب التعقيب.

ويأتي التقرير في وقت حساس بالنسبة للرئيس الأميركي الجديد، جو بايدن، إذ تضغط إدارته والأمم المتحدة على الحوثيين لقبول مبادرة للسلام تتضمن وقف إطلاق النار. وأيدت السعودية والحكومة اليمنية المبادرة لكن الحوثيين يقولون إنها لا تقدم جديدا.

وأسفر الهجوم على مطار عدن عن 28 قتيلا وأكثر من 100 جريح، في حادث قوبل بإدانات دولية وإقليمية واسعة.

وأضافوا: أن لجنة خبراء الأمم المتحدة توصلت إلى أن الحوثيين أطلقوا صواريخ على مطار عدن من موقعين كانا تحت سيطرة الحركة في ذلك الوقت، وهما مطار تعز ومركز للشرطة في ذمار.

وقالوا: إن الخبراء وجدوا أن الصواريخ من نفس نوع الصواريخ التي استخدمها الحوثيون في السابق.

وتابعو: عندما سئل الفريق الأممي عما إذا كان أي طرف آخر يمكن أن يكون مسؤولا، أجابوا بأن جميع الأدلة تشير إلى أنه لا يوجد فصيل يمني آخر لديه القدرة أو التكنولوجيا لشن مثل هذا الهجوم ، على حد قول الدبلوماسيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق