أخبار محليةتفاعل

تظاهرة الكترونية تطالب بفتح ميناء المخاء وتسليمه لسلطة تعز المحلية

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

طالبت تظاهرة إلكترونية في اليمن، بفتح واستعادة ميناء المخا، وتسليمه لسلطة محافظة تعز المحلية ورفض أي وصاية خارجية على المكان.

وقالت الحملة التي دُشنت على الوسم ” #تسليم_وتشغيل_ميناء_المخا”، إن الإمارات حولت أحد أهم وأكبر الموانئ اليمنية إلى ثكنة عسكرية.

وأكدت انه في الوقت الذي مازالت فيه موانئ ومطارات المناطق المحرر معطلة من قبل الامارات وميلشياتها .. فإن التفاوض جار لرفع القيود عن ميناء الحديدة الواقع تحت سلطة الحوثيين.

وقالت الناشطة أقمار محمد إن عودة ميناء المخا الى ادارة السلطة المحلية تعز، يساهم في فتح مصادر عمل جديدة لآلاف العاطلين ويفتح أبواب جديدة للاستثمار لرؤوس الاموال الصغيرة والكبيرة.

ودعا الناشط “بندر البكاري” إلى تسليم الميناء للسلطة المحلية بمحافظة تعز، كما كان سابقا ً بعيداً عن اي وصاية خارجية او اشراف اي طرف داخلي غير الدولة.

وذهب الناشط “توفيق أحمد” إلى أن ميناء المخا يمني، وليس إماراتي ويتبع تعز وليس غيرها/ والإمارات مستميته في البقاء فيه مع مليشيات عفاش نظرا لاستخدامه حاليا التهريب كما كان ايام عفاش وغسيل الأموال وكل تجارة الممنوعات.

وشارك الدكتور “عبدالغني المسني” في الحملة بقوله: ما الذي يمنع أن تستفيد تعز المدينة، الاكثر سكانا باليمن والمحاصرة والموبوءة بجائحة كرونا من مينائها المخاء للأغراض الإنسانية والمدنية؟.

ويفيد الصحفي “محمد التويجي” أن الحوثي يمتلك جزء من ميناء الحديدة، ومعتمد عليه بشكل كبير من الناحية الاقتصادية والعسكرية.

وأضاف: في المقابل تجد شرعيتنا الموقرة لديها موانئ بالشمال، والجنوب وجميعها معطله من قبل الامارات دون أي سبب يذكر مشيرا إلى أن ذلك ما دفعنا إلى المطالبة بفتح الميناء وتسليمه لسلطة محافظة تعز.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق