أخبار محليةالأخبار الرئيسيةتفاعل

أطباء يمنيون يناشدون المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتفادي موجة “كورونا” الجديدة

من مونيتور/وحدة الرصد/ خاص

وجه أطباء يمنيون رسائل تحذير للمواطنين في مختلف محافظات البلاد، من خطورة التهاون بالموجة الجديدة من فيروس كورونا مع تفشي الوباء بشكل كبير منذً حوالي أسبوعين.

وأمس الجمعة قال وزير الصحة اليمني الدكتور “قاسم بحيبح ، إن مراكز العزل الصحي الخاصة بعلاج كورونا وصلت إلى طاقتها الاستيعابية.

وأفاد في تغريدة بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، أن اسطوانات الأوكسيجين واجهزة العناية نفدت وأن مركز العزل الخاص بعلاج فيروس كورونا وصل إلى طاقاته الاستيعابية القصوى.

وناشد السكان الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتجنب الزحام ولبس الكمامات، والابتعاد عن المرضى المشتبهين بحالات كورونا.

ومنذُ أسبوع يناشد الأطباء في صفحة “أنا طبيب أنا معك” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” المواطنين بالتزام الإجراءات الاحترازية في كامل محافظات البلاد تفاديا لانتشار الوباء وخروجه عن السيطرة.

وحث الطبيب اليمني المقيم في الصين “عمار البعداني” المواطنين بعدم الذهاب إلى المستشفيات أو العيادات فقط بهدف التأكد من التشخيص والمسحة وهل عندك كورونا أم لا.

وأضاف كذلك لا تذهب للعيادة او المستشفى في حال كان وضعك العام جيدا لأي سبب أو مرض آخر غير مستعجل .. !

وقال من يشعر أن لديه أي أعراض يشتبه بـ “كورونا “عليه فقط اعتباره كورونا، وعزل نفسه منزليا والتداوي فيه.

وشدد على أهمية الراحة التامة والنوم الصحيح، والجلوس في غرف يوجد بها تهوية جيدة، وغذاء وفيتامينات وربما بعض الباراسيتامول لخفض الحرارة.

وأفاد أن معظم الحالات خفيفة وتشفى بإذن الله، وهكذا يفعل السكان حتى في الدول العظمى، إذ لم تعد هناك أسرة كافية لاستقبال الناس، ولامكان ولا فائدة للازدحام الغير ضروري بل هو خطر عليك وعلى من تلاقيهم في طريقك.

وأشار إلى أن العيادات والمستشفيات في ظل تفشي الوباء وغياب الادارة الصحية الصارمة، يحولها إلى بؤر لنشر الوباء وتوزيعه.

وبين أن الذهاب إلى الأماكن المكتظة قد يتسبب لك بعدوى لم تكن لديك بينما كنت ذاهبا للتأكد فقط فتعود بعدوى أكيدة، والاحتمال الاخر هو تناقل العدوى بين من يذهبون إلى هناك!

وقال: في ظل انهيار منظومتنا الصحية.. لنترك المستشفيات ومراكز عزل وعلاج مرض كورونا للحالات الحادة فقط.

من جانبه دعا الطبيب “يونس الشعيبي” المواطنين إلى الالتزام بتعليمات السلامة، من لبس الكمامات وتعقيم اليدين والتباعد.

وأضاف: من ظهرت عليه أعراض المرض من الأفضل ألا يتوجه نحو المستشفيات إلا في حالة وجود صعوبة في التنفس فقط.

ولفت إلى ان المصاب بالأعراض لا يحتاج سوى خافض للحرارة، وشرب سوائل دافئة والسلام، مشددا على أهمية عدم أخذ الادوية وتشكيل حالة من الهلع في الشارع والذي يتسبب برفع أسعارها ويمنع وصولها لمن يحتاجها فعلا.

ومساء الجمعة أعلنت وزارة الصحة اليمنية، تسجيل 91 حالة جديدة بفيروس كورونا في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، بالإضافة إلى تسجيل 10 حالات وفاة.

وقالت إشراق السباعي المتحدث الرسمي للجنة العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا في بيان إن: المنحنى الوبائي في اليمن يتصاعد فأعداد المصابين تضاعفت عن الاسبوع الماضي.

ودعت اليمنيين إلى “الالتزام والتقيد بالإجراءات الاحترازية”.

ولا يعلن الحوثيون عن حالات الإصابة في مناطق سيطرتهم وهي الأكثر كثافة سكانية. ويقول أطباء إن الفيروس يتفشى بسرعة في صنعاء ومحافظات شمالية أخرى.

 

 

 

 

وتعاني اليمن من انهيار المؤسسات الصحية بفعل الحرب المستمرة منذ سبع سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق