أخبار محليةالأخبار الرئيسيةصحافة

صحيفة سعودية تدعو فريق الخبراء لإدراج حريق المهاجرين بصنعاء في تحقيقاته الجارية

من مونيتور/قسم الأخبار

قالت صحيفة “الرياض” السعودية، اليوم الخميس، إن جماعة الحوثي المدعومة من إيران تواصل جرائمها بحق المدنيين في اليمن.

وأكدت في افتتاحيتها أن جرائم الحوثي، شملت مهاجرين أفارقة، حيث شاهد العالم قبل أيام المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات في أحد مراكز الاحتجاز، وراح ضحيتها العديد من اللاجئين الأفارقة احتراقاً، إضافة إلى حوادث إطلاق الرصاص المتكررة على الآلاف منهم ومطاردتهم وإجبارهم على النزوح عبر الحدود.

وبحسب الصحيفة: هذه العملية الإرهابية تحدثت عنها «هيومن رايتس ووتش›› بقولها: (إن عشرات المهاجرين ماتوا احتراقًا في اليمن في 7 مارس الجاري، بعد إطلاق ميليشيا الحوثي المقذوفات على مركز احتجاز للمهاجرين في صنعاء).

وطالبت في الوقت نفسه فريق الخبراء الدوليين والإقليميين بشأن اليمن التابع للأمم المتحدة، إدراج الحادثة في تحقيقاته الجارية في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، ومحاسبة المسؤولين والتوقف عن احتجاز المهاجرين في مرافق احتجاز سيئة تهدد حياتهم وأوضاعهم.

وأشارت الصحيفة في الجانب الآخر، تواصل قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن مساعداتها الإنسانية التي تتصدر أولوياتها، وقبل يومين عملت هذه القوات على نقل 160 مهاجراً إفريقياً جواً برعاية أممية، وهذا يؤكد حرص التحالف وتعاونه التام والكامل مع جميع أجهزة وآليات الأمم المتحدة والجهات الإنسانية المعنية بالنزاع في اليمن، لتحقيق الهدف الأسمى الذي يسعى التحالف لتحقيقه، وهو تحقيق السلم والأمن والاستقرار لليمن وشعبه، الذي يخوض معركة تاريخية في التصدي للمشروع التوسعي الإيراني.

وأفادت أن التحالف العربي لدعم الشرعية، حريص على الجوانب الإنسانية والتعاون المستمر مع الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأخرى، لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين في اليمن، وتسهيل تدفق السلع التجارية، في الوقت الذي تسعى فيه ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران إلى خلق أوضاع إنسانية صعبة، لتحميل التحالف العربي مسؤولية تلك الأوضاع، ومواصلة عملياتها الإرهابية، التي خلقت مأساة إنسانية هي الأكبر في التاريخ.

وقالت الصحيفة إن الدعم الإنساني من التحالف العربي لليمن يتواصل بقيادة المملكة، التي قدمت أكبر المساعدات على مستوى العالم إلى المواطنين الأبرياء في اليمن، للتخفيف من معاناة النازحين واللاجئين والفقراء الذين يعيشون أوضاعاً صعبة بسبب الانقلاب الحوثي الإيراني على مقدرات البلاد، ومنذ بداية الأزمة اليمنية، وصلت المساعدات التي قدمتها المملكة إلى أكثر من 17 مليار دولار كمساعدات إنسانية للشعب اليمني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق