أخبار محليةتفاعل

بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة تدعو الأطراف إلى استئناف الحوار لإنهاء العنف

يمن مونيتور/قسم الاخبار

أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة عن قلقها إزاء تصاعد العنف في محافظة الحديدة خلال الأسابيع القليلة الماضية، بما في ذلك الضربات الجوية والقصف المدفعي على المناطق السكنية.

وقالت البعثة، في بيان صحفي، إن تلك الأعمال تعد انتهاكا لاتفاقية سـتوكهولم وإنها تؤثر بشدة على السكان. وأعربت عن أسفها للخسائر والإصابات التي لحقت بالمدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال، خلال هذه الحوادث.

ودعت البعثة الأطراف إلى استئناف الحوار لوقف  العنف المتصاعد في الحديدة من أجل إنهاء معاناة المدنيين. وشددت على الأهمية القصوى لاستئناف عمل الآليات المشتركة التي توفر إطار العمل اللازم للتهدئة، من أجل منع مثل هذا العنف ولحماية المدنيين الذين تحملوا وطأة هذه الأعمال العدائية الأخيرة.

وذكرت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة أنها تواصل جهودها لدعم الأطراف للالتقاء والتنفيذ الكامل لبنود اتـفاق الحديدة، مع تذكيرهم بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق