أخبار محليةالأخبار الرئيسيةحقوق وحريات

“علماء اليمن” يدعون لإجراء تحقيق شفاف في حريق مركز احتجاز مهاجرين أفارقة بصنعاء

يمن مونيتور / خاص

دعت هيئة علماء اليمن، اليوم الأحد، لإجراء تحقيق شفاف في حادثة حريق مركز احتجاز مهاجرين أفارقة في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتقديم الجناة للعدالة، ومحاسبة المتورطين فيها.

واستنكرت الهيئة في بيان حصل “يمن مونيتور” على نسخة منه، الصمت المريب والنفاق الصارخ في هذه الحادثة الذي ظهرت به أكثر المنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان.

وأعربت الهيئة عن بالغ أسفها وحزنها على الضحايا الذين لقوا حتفهم في هذه الحادثة الأليمة، كما تقدمت بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا والشعب الأثيوبي.

وأكدت الهيئة، أن “هذه الحادثة تنكرت لموقف أهل الحبشة بقيادة ملكهم العظيم النجاشي رضي الله عنه من مهاجري الصحابة الذين هاجروا إلى أرض الحبشة فراراً بدينهم من بطش قريش فآووهم ونصروهم وحموهم”.

وأدانت الهيئة، قيام “الحوثيين بدفن جثث القتلى في إحدى المقابر بشكل جماعي ومنع أقارب وأصدقاء الضحايا من المشاركة في دفنهم، في محاولة للتكتم على الحادثة والسعي للتغطية عليها”.

ودعت الهيئة إلى ممارسة الضغط على “الحوثي لوقف عمليات تجنيد المهاجرين وإجبارهم على الانخراط بصفوفها والقتال في جبهاتها، كما تدعو الهيئة لإطلاق جميع المحتجزين والسماح لهم بحرية الحركة وفقا للقوانين اليمنية، أو العودة الطوعية الآمنة لمن يرغب في العودة لبلده”.

ووفقاً للروايات المتواترة، فإن الحريق وقع في أحد عنابر مركز إيواء، تديره القوات الأمنية التابعة للحوثين في مقر مصلحة الهجرة والجوازات في صنعاء يوم الأحد (السابع من مارس/آذار 2021)، حيث يأوي المرفق المئات من المهاجرين الأفارقة وأغلبهم يحملون الجنسية الإثيوبية، كانوا قد بدأوا إضراباً عن الطعام، للمطالبة بإخلاء سبيلهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق