أخبار محلية

بعثة الإتحاد الأوروبي تحقق في مزاعم تمويل نشاط للحوثيين بصنعاء

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قالت بعثة الإتحاد الأوروبي في اليمن، اليوم الجمعة، إنها تنوي التحقيق في صورة فعالية مزعوم تمويلها تضمنت نشاطا متحيزا لجماعة الحوثي في صنعاء.

وأفادت البعثة في تغريدة بصفحتها الرسمية على موقع “تويتر”، يجري تداول صورة لفعالية محلية مزعوم تمويلها من قبل الإتحاد الأوروبي وألمانيا تضمنت نشاطًا مُتحيزًا.

وأكدت انها تقوم بالتحقيق بتمعن في هذه المزاعم، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي وألمانيا يدعمان التنمية طويلة الأمد لليمن وفق نهج يشمل كل اليمن، وتعد المساءلة مبدأ أساسي لمساعدات الاتحاد الأوروبي.

وكانت الحكومة اليمنية، طالبت بعثة الاتحاد الأوروبي، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) التابعة لحكومة برلين، بتوضيح حيثيات ما قالت إنه تمويل من جانبهما لأحد أنشطة جماعة الحوثي بالعاصمة صنعاء.

جاء ذلك في بيان نشره وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الخميس، عبر “تويتر”، مرفقا إياه بصورة بطاقة دعوة لحضور دورة تدريبية تحت عنوان “تدريب الإعلاميات على تطوير الخطاب الإعلامي في مواجهة العدوان”.

وحملت بطاقة الدعوة للدورة التي تُنظم في صنعاء بين يومي 11- 14 مارس/آذار الجاري، شعاري الاتحاد الأوروبي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

وقال الإرياني إن “بعثة الاتحاد الأوروبي ووكالة (GIZ)، مطالبتان بتوضيح حيثيات تمويل دورة نظمتها ما تسمى المؤسسة اليمنية للإعلام المستقل التابعة لأحد أعضاء ميليشيا الحوثي؛ لتدريب عدد من منتسبات تشكيل الزينبيات الذي يتولى مهام قمع اليمنيات”.

وأشار إلى أن “البطاقة نموذج للابتزاز الذي تمارسه جماعة الحوثي المدعومة من إيران في مناطق سيطرتها”.

وطالب وزير الإعلام المنظمات الدولية والهيئات العاملة في مجال الإغاثة بـ”مراجعة أدائها، وعدم الخضوع لإملاءات وابتزاز مليشيا الحوثيين”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق