أخبار محليةالأخبار الرئيسية

(وكالة).. السعودية ترفع تمثيلها في “محادثات” مع الحوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قالت مصادر إن المملكة العربية السعودية رفعت مؤخراً تمثيلها في محادثات “افتراضية” عبر الانترنت مع جماعة الحوثي المسلحة.

وأفادت وكالة “رويترز” أن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر يتحدث مع كبير المفاوضين الحوثيين “محمد عبدالسلام”.

وأشارت إلى أن السعوديون والحوثيون يتفاوضون منذ أكثر من عام على هدنة مباشرة وتحت رعاية الأمم المتحدة.

ولفتت الوكالة إلى أن المحادثات بين الجانبيين تتمثل في محادثات وقف إطلاق النار، وتسعى السعودية للحصول على ضمانات بشأن أمن الحدود وكبح نفوذ خصمها الإقليمي اللدود إيران. ولم يرد آل جابر على طلب للتعليق.

وقالت الوكالة: الرياض تريد منطقة عازلة داخل اليمن على طول الحدود. فيما يريد الحوثيون إنهاء الحصار على ميناء الحديدة على البحر الأحمر ومطار صنعاء.

وقال أحد المصادر إنه “إذا تم التوصل إلى اتفاق، فسيتم نقل الأمر إلى مبعوث الأمم المتحدة غريفيث للتحضير لمحادثات سلام أوسع تشمل الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والمدعومة من السعودية والمتمركزة الآن في ميناء عدن.”

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق