أخبار محليةاقتصادالأخبار الرئيسية

مسؤول أممي يدعو الحكومة اليمنية إلى إصلاح مينائي عدن والمكلا

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

دعا مسؤولٌ أممي الحكومة اليمنية، إلى إصلاح مينائي عدن والمكلا البحريين لتسهيل التجارة وخفض تكلفة السلع المستوردة، بعد “النتيجة المخيبة للآمال” لمؤتمر الأمم المتحدة للمانحين.

جاء ذلك، في تصريحات للممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أوك لوتسما، في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه على “تويتر”.

وقال لوتسما، إن إعادة تأهيل الموانئ واستثمار 50 مليون دولار أمريكي فيها سيؤدي إلى خفض التكلفة بأكثر من 250 مليون دولار أمريكي.

وأضاف: من المؤكد أن الاستثمار في الأمل والكرامة والتعافي الأخضر سيبني أساسًا أقوى بكثير للسلام من الاعتماد المستمر على المساعدات الإنسانية.

ولفت لوتسما إلى أن اليمن تحتاج لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الكلي للسيطرة على سعر الصرف والتضخم، حيث أن المجاعة التي تلوح في الأفق هي من صنع الإنسان وقائمة على الدخل، كما أن 90% من أغذية اليمن مستوردة مما يجعلها معرضة بشدة للصدمات العالمية وتعتمد على الاحتياطيات الأجنبية.

وتابع: “تعد زيادة الإنتاج الزراعي المحلي، ومصايد الأسماك ضرورية لتقليل هذه التبعية وتنويع الاقتصاد وكسب الاحتياطيات الأجنبية”، لافتاً إلى أن ضرورة الإدارة المستدامة للمياه لدعم القطاع الزراعي وتوفير احتياج السكان.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن اليمن هي واحدة من أكثر دول العالم في انعدام الأمن للطاقة، مستدركاً: لكن لديها إمكانات هائلة غير مستغلة من مصادر الطاقة المتجددة. على وجه الخصوص، تتواجد مصادر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية بكثرة في اليمن ويمكن تسخيرها الآن.

والإثنين، أعلن أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن إجمالي التعهدات المعلنة خلال مؤتمر المانحين لدعم اليمن، بلغ حوالي 1.7 مليار دولار.واعتبر غوتيريش، أن نتائج المؤتمر “مخيبة للآمال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق