أخبار محليةمجتمع

قصة كفيف يمني يبلغ 9 سنوات ويدرس قرب خط القتال

يمن مونيتور/بي بي سي

يصل في مدينة تعز اليمنية مئات الأطفال لتلقي دروس كل يوم بين أنقاض مدرسة بالقرب من خط المواجهة بين الحكومة والمتمردين الحوثيين.

أحمد صبي يبلغ من العمر تسع سنوات وهو كفيف منذ ولادته، ويقوم بتعليم الطلاب عندما لا يتمكن المعلمون من القيام بذلك.

وفقًا لليونيسيف ، فإن واحدة من كل خمس مدارس يمنية متوقفة عن العمل. في المدرسة التي يستعرضها الفيديو قرر المعلمون استمرار استقبال الطلبة رغم الأضرار الفادحة التي لحقت بالبناء، وذلك حتى يتمكن الصغار من استمرار التحصيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق