أخبار محليةالأخبار الرئيسية

التحالف يعلن تدمير 3 مسيرات حوثية مفخخة وهجوماً باليستياً باتجاه الرياض

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، تدمير ثلاث طائرات مسيرة مفخخة أطلقتهما جماعة الحوثي باتجاه السعودية، ضافة لتدمير هجوم باليستي تجاه العاصمة الرياض.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن التحالف أعلن “رصده إطلاق عدد من الطائرات دون طيار مفخخة من قبل الحوثيين، باتجاه المنطقة الجنوبية (جنوبي السعودية)”.

وأضاف “كفاءة واحترافية لقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي لتدمير التهديدات وتجري متابعة العدد المتبقي”، بإضافة لاعتراضه وتدميره “هجوماً باليستياً تجاه الرياض”.

وكان التحالف، قد أعلن في وقت سابق من السبت، اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه خميس مشيط بالسعودية.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

ومنذ مطلع شهر فبراير الحالي، صعدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

ويأتي التصعيد الحوثي المكثف خلال الأيام الأخيرة بالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة رفع مليشيا الحوثيين من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أدرجت في 19 يناير الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف العربي في اليمن.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق