أخبار محليةالأخبار الرئيسية

غريفيث يدين الاعتداء على حي سكني في تعز وسط اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أدان المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الأحد، الاعتداء على حي سكني في محافظة تعز، يوم أمس السبت، والذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة آخرين.

وقال غريفث في تغريدة نشرها مكتبه على “تويتر” “أدين اعتداء الأمس على منطقة سكنية في تعز والذي أسفر عن مقتل طفل وجرح آخرين”.

وأضاف: “الهجمات على المدنيين انتهاك للقانون الإنساني الدولي، يجب التحقيق فيها ومحاسبة مرتكبيها”.

وأشار الى أن “الأطفال في اليمن يستحقون العيش بسلام وأمان”.

والسبت، قُتل طفل وأُصيب ثلاثة أخرين، يوم السبت، بقصف مدفعي شنته جماعة الحوثي المسلحة على مدينة تعز وسط اليمن.

وقال مصدر طبي وسكان إن طفلاً قُتل وأصيب طفلين آخرين ومُسِن بقصف مدفعي شنته جماعة الحوثي المسلحة على حي “الروضة” وسط تعز.

وتخضع مدينة تعز لحصار مستمر من جماعة الحوثي المسلحة منذ 2016م.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق