أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

مقتل شيخ قبلي وثلاثة من أبناءه خلال اشتباكات مع مسلحي الحوثي بصنعاء

يمن مونيتور/ صنعاء / خاص:

أقدمت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم السبت، على تصفية أحد المشائخ الموالين لها في العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرتها، وذلك بسبب خلاف شبّ بين الشيخ القبلي وقادة في الجامعة.

وقال سكان محليون لـ”يمن مونيتور”، إن اشتباكات اندلعت بين الشيخ علي حزام أبو نشطان (موالٍ للجماعة)، وبين مسحلين حوثيين يتبعون المشرف أبو خالد الراعي بعد محاصرة منزله الواقع في حارة الراعي القريبة من مدينة الروضة بالعاصمة صنعاء بني الحارث والمحاصرة بالأليات العسكرية من جميع الجهات”.

وحسب رواية السكان، فإن الاشتباكات أسفرت عن مقتل الشيخ أبو نشطان وثلاثة من أبنائه وشقيقته بالإضافة إلى إصابة زوجته”.

وعزت مصادر محلية، الأسباب إلى نشوب خلاف بين الشيخ القبلي وبين الجماعة المسلحة التي يناصرها، على الأرضية الواقعة على خط مطار صنعاء الدولي الخط الفرعي بمديرية بني الحارث”.

وأفاد سكان وشهود عيان، أن الشوارع والطرق المؤدية إلى بيت “أبو نشطان ما تزال مغلقة حتى الآن خوفاً من توافد أبناء مديرية أرحب إلى المنطقة لغرض الانتقام أو بحثهم عن الجناة فيما يرفض أقارب أولياء الدم دفن الشيخ القبلي وأفراد أسرته”.

وتسبب مقتل “أبو نشطان” بتوافد قبلي واسع من أبناء قبيلة أرحب (احدى القبائل اليمنية الكبيرة) إلى محيط مطار صنعاء, في حين عززت الجماعة، بقوة عسكرية كبيرة تم ارسالها كتعزيزات أمنية وعسكرية إلى المنطقة .

وأشاروا، إلى أن عدد من الشوارع والطرقات ما تزال حتى اللحظة مغلقة في ظل مطالبات قبلية بالقبض على قيادات حوثية لاتهامها بارتكاب مجزرة بحق أسرة “أبو نشطان”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق