فكر وثقافة

تركيا تترجم ديوان شعر “محمد الفاتح” إلى الإنكليزية

نشرت هيئة المخطوطات التركية ترجمة إنكليزية لشرح ديوان شعر السلطان العثماني محمد الفاتح، وأدرجت الترجمة ضمن البروتوكولات الرسمية، بحيث يتم توزيعها على ضيوف الجمهورية. إسطنبول/ الأناضول
نشرت هيئة المخطوطات التركية ترجمة إنكليزية لشرح ديوان شعر السلطان العثماني محمد الفاتح، وأدرجت الترجمة ضمن البروتوكولات الرسمية، بحيث يتم توزيعها على ضيوف الجمهورية.
ونشرت هيئة المخطوطات طبعة تركية وأخرى إنجليزية، لشرح ديوان شعر محمد الفاتح، الذي يتضمن حوالي 80 قصيدة، قام بشرحها رئيس قسم الأدب التركي القديم، في كلية الأداب بجامعة إسطنبول، محمد نور دوغان.
وقال “دوغان” لوكالة “الأناضول” التركية، إن كتابة الشعر كانت جزءا من التعليم الذي يتلقاه السلاطين، مضيفا أن النجاح في تأسيس دولة بهذا الحجم، يمكن توضيحه فقط بأسلوب تربية وتعليم السلاطين.
وأوضح دوغان أن جميع السلاطين العثمانيين كانوا يعرفون العربية والفارسية، كما كان السلطان محمد الفاتح يعرف بالإضافة لذلك عدة لغات غربية، مضيفا أن السلاطين كانوا يعتبرون الشعر والأدب، جزءا من مهام إدارة الدولة.
ولفت إلى أن السلطان محمد الفاتح كان شاعرا قويا، على الرغم من قلة إنتاجه الشعري.
وقال دوغان إن شرح ديوان الفاتح كان حلمه لمدة 15 عاما، وتمكن الآن من تحقيقه وأصبح جزءا من البروتوكولات الرسمية للجمهورية التركية، وتم توزيعه خلال قمة مجموعة العشرين التي عقدت في مدينة أنطاليا التركية، كما اشترت وزارتي الخارجية والداخلية التركيتين نسخا من شرح الديوان.
ولفت إلى تفرد السلاطين العثمانيين، حيث كانوا قادة دولة كبرى وفي نفس الوقت شعراء خلفوا آثارا أدبية عظيمة، وأشار في هذا الإطار إلى السلطان سليمان القانوني، الذي كتب ديوان شعر “محبي”، وهو الذي قضى سنوات على ظهر حصانه، في إشارة إلى مشاركته في الفتوحات العثمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق