أخبار محليةالأخبار الرئيسية

رئيس الوزراء اليمني يوجه بتلبية احتياجات المعركة في مأرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

ووجه رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، اليوم الأربعاء، بتلبية احتياجات المعركة في مأرب، ومساندتها في كافة الجوانب العسكرية والأمنية والإعلامية، واعتبارها أولوية وعلى رأس اهتمام الحكومة.

جاء ذلك، خلال ترأسه اجتماعاً لمجلس الوزراء، للوقوف على الأوضاع الراهنة في محافظة مأرب، جراء التصعيد المتواصل للحوثيين واستهدافهم للمدنيين والنازحين.

وحسب وكالة الأنباء اليمينة الرسيمة، فإن الاجتماع ناقش  جهود توفير كل احتياجات معركة ردع الحوثيين وهجماتهم الانتحارية على مأرب وحتى تحرير العاصمة صنعاء واستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

وقال المجلس إن الهجوم على مأرب، يتطلب موقفا دوليا حازما لا يكتفي فقط بالإدانات فقط، مطالبا مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته ووقف التصرفات الرعناء “للنظام الإيراني ومليشيا الحوثي”، باستهداف النازحين والمدنيين في مأرب والأعيان المدنية في السعودية.

وقال رئيس الوزراء إن “معركة مأرب هي معركة الجمهورية اليمنية وكل الشعب وتستدعي تظافر جميع الجهود وتوحدها لمواجهة العدو الأول لليمن المتمثل في مليشيا الحوثي الانقلابية”.

وصعدت مليشيات الحوثي من هجماتها العسكرية في محافظتي مأرب والجوف بهدف السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط، والتي تعد آخر وأهم معاقل الشرعية شمال اليمن.

وأدى التصعيد، الذي بدأ منذ حوالي أسبوع، إلى مقتل المئات من عناصر الحوثي، بحسب ما تنشره وسائل الإعلام الحوثي.

ويعاني اليمن منذ قرابة ست سنوات حرباً طاحنة أدت لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق