أخبار محليةاخترنا لكمتفاعل

احتفالات بذكرى ثورة 11 فبراير اليمنية في مأرب وتعز

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

شهدت محافظتا تعز ومأرب، اليوم الخميس، احتفالات بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 11 فبراير/شباط 2011 في إطار الفعاليات التي تنظمها مكونات الثورة الشبابية السلمية.

واحتضنت مأرب، التي تحتضن أكثر من 3 ملايين نازح، فعالية تحت عنوان “عيدية فبراير”  ألقيت خلالها كلمات تطرقت للثورة وتضحياتها من مختلف الجوانب.

وتأتي هذه الفعالية التي أقيمت برعاية محمد صالح فرحان مدير عام مديرية مدينة مأرب ونفذها شباب وثوار فبراير في المحافظة.

وحيا رئيس المنسقية العليا ياسر الرعيني شباب الثورة وثوار فبراير على المستوى الوطني”، مؤكداً أن هذه الفعالية هي نتاج للتفكير الإيجابي الحضاري الذي يتمتع به ثوار فبراير”.

وأشار إلى أن هذه الفعالية التي تستهدف عدد من فئات المجتمع تحمل في طياتها العديد من الرسائل الإيجابية أهمها تذكير المجتمع بأهداف الثورة النبيلة، وأن هذه الأهداف والعمل على استكمال تحقيقها أمر يهم المجتمع اليمني بكل فئاته، وأن ثوار فبراير قد وضعوا على عاتقهم الاستمرار حتى تحقق كل الأهداف”.

ونوه الرعيني إلى أن فعالية العيدية شملت أغلب فئات المجتمع، وقد شاركت العديد من الفرق الشبابية الثورية في تنفيذ هذا النشاط النوعي الهام”.

وفي محافظة تعز وسط اليمن، نظم الآلاف مسيرة حاشدة بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس علي عبد الله صالح، ورفعوا لافتات تؤكد استمرار النضال والوقوف إلى جانب الجيش الوطني.

وجابت المسيرة شوارع تعز، حيث ردد المشاركون شعارات تظهر دعمهم للجيش الوطني من أجل استعادة مؤسسات الدولة كافة وبناء اليمن، على حد تعبيرهم.

ورفع المشاركون لافتات تذكر بالثورة والمصير الذي آلت إليه بدءا من عام 2014، أي تاريخ استيلاء جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء، وما تلا ذلك من مواجهات لا تزال مستمرة حتى اليوم.

وفي مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين جنوب المحافظة، أحيت السلطة المحلية ومكونات ثورية حفلا خطابيا وفنيا بذكرى الثورة، صباح اليوم، في ساحة كلية التربية.

وكانت الاحتفالات بذكرى الثورة انطلقت مساء أمس الأربعاء، حيث أطلقت الألعاب النارية في سماء تعز في أجواء احتفالية صاخبة، كما أوقد مجلس شباب الثورة السلمية شعلة الذكرى العاشرة للثورة اليمنية وسط حشود من الأهالي عند قلعة القاهرة التاريخية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق