أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وزير الخارجية اليمني يحذر من خطورة تصعيد الحوثيين في مأرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

حذر وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، اليوم الأربعاء، من خطورة حدوث كارثة إنسانية جراء التصعيد الحوثي في أعمال القتال باتجاه محافظة مأرب.

جاء ذلك، خلال لقاءه، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع المبعوث السويدي الخاص إلى اليمن السفير بيتر سيمنبي، لبحث تحديات عملية السلام وتطوراتها

واتهم وزير الخارجية اليمني جماعة الحوثي بـ”السعي لتفجير الوضع الإنساني في محافظة مأرب”.

ولفت إلى أن مأرب استقبلت أعداد كبيرة من النازحين القادمين من المحافظات الواقعة تحت الحوثيين والذين يفتقرون الى الخدمات الأساسية للعيش.

وأكد حرص الحكومة على عدم تأثر العمل الإنساني والإغاثي في اليمن بقرار الولايات المتحدة بتصنيف الحوثيين كـ”جماعة إرهابية”.

وأوضح بأن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اليمنية والتراخيص التي أصدرتها وزارة الخزانة الأمريكية ستساعد على تحييد العمل الإنساني وعدم تأثره بقرار التصنيف.

على صعيد السلام، جدّد بن مبارك التزام الحكومة الراسخ لتحقيق السلام وإنهاء الحرب، مؤكداً على أهمية الشراكة مع المجتمع الدولي لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأشار أن السلام العادل هو الطريق الوحيد لإنهاء الكارثة والمعاناة الإنسانية الناتجة عن الانقلاب الحوثي على السلطة الشرعية.

وثمن الجهود التي تبذلها مملكة السويد في تقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين اليمنيين ورغبتها الصادقة لإحلال السلام في اليمن.

من جانبه أكّد المبعوث السويدي، استمرار بلاده للدفع بجهود السلام ودعم العمل الإنساني للتخفيف من وطأة الكارثة الإنسانية؛ مجدداً دعم بلاده لأمن واستقرار ووحدة اليمن ورغبتها للمساعدة في تحقيق السلام واستعادة الأمن والاستقرار.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق