أخبار محليةالأخبار الرئيسية

البرلمان اليمني يوجه بالتحقيق في مخالفات البنك المركزي الواردة بتقرير فريق الخبراء الدوليين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت رئاسة البرلمان اليمني، اليوم الأحد، تكليف لجنة برلمانية لتقصي الحقائق بشأن ما أثير من مخالفات في البنك المركزي اليمني وفق ما ورد في تقرير لجنة الخبراء التابع لمجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك، في قرار صادر عن رئيس مجلس النواب (البرلمان)، سلطان البركاني، واطلع عليه موقع “يمن مونيتور”.

وكلّف القرار، أعضاء لجنة الشؤون المالية وعضو المجلس محمد صالح قباطي لسرعة النزول إلى البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن لتقصي الحقائق مع جميع المعنيين وفحص ومراجعة كل أعمال البنك وأنشطته بشكل عام.

يأتي ذلك، بناءً على ما أثير بشأن وضع البنك والمخالفات المنسوبة إلى محافظي البنك، وما ورد في التقارير المحلية والدولية بشأن أوضاع البنك.

وأعطى القرار، اللجنة الاستعانة بمن تراه من الجهات والمتخصصين والفنيين لأداء مهمتها، ورفع تقريرها بذلك إلى هيئة الرئاسة بصورة عاجلة بِشأن النتائج التي توصلت إليها، لإحاطة الرأي العام بالحقائق كاملة ومحاسبة المخلين والمخالفين حفاظ على المال العام.

وكان تقرير لجنة الخبراء الدوليين الخاص باليمن، قد كشف قبل أيام، أنّ البنك المركزي اليمني في عدن “خالف قواعد تغيير العملات وتلاعب في سوق العملة، وغسل جزءاً كبيراً من الوديعة السعودية بمخطط معقد لغسل الأموال، وهو ما أدر على تجار مكاسب بلغت قيمتها نحو 423 مليون دولار، 48% منها ذهبت لمجموعة هائل سعيد أنعم.

وكشف التقرير أن البنك المركزي اليمني “خالف قواعد تغيير العملات وتلاعب في سوق العملة، وغسل جزءاً كبيراً من الوديعة السعودية بمخطط معقد لغسل الأموال، وهو أدر على تجار مكاسب بلغت قيمتها نحو 423 مليون دولار”

وذكر تقرير الأمم المتحدة أنّ “مبلغ الأربعمئة وثلاثة وعشرين مليون دولار أموال عامة تم تحويلها بشكل غير مشروع لمؤسسات خاصة. الوثائق التي قدمها البنك المركزي اليمني لم توضح سبب انتهاج مثل تلك الاستراتيجية المدمرة”.

وفيما اتهم التقرير بعدم تطبيق القواعد والإجراءات المنهجية الواجب اتباعها للوصول للحقائق، كشف البنك اليمني، الخميس، أنّ فريق الخبراء الأممي، سيقوم بزيارة مقره الرئيسي بمدينة عدن، الأسبوع المقبل.

البرلمان يوجه بالتحقيق في مخالفات البنك المركزي الواردة بتقرير لجنة الخبراء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق