عربي ودولي

واشنطن تطالب روسيا وتركيا والإمارات بإنهاء التدخلات العسكرية في ليبيا

يمن مونيتور/ وكالات

طالب القائم بأعمال مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ريتشارد ميلز، روسيا وتركيا الإمارات بإنهاء ما وصفه بـ “التدخلات العسكرية” في ليبيا.

وقال الدبلوماسي الأمريكي خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا اليوم الخميس: “نطلب من الأطراف الخارجية كلها بمن فيها روسيا وتركيا ودولة الإمارات العربية المتحدة، احترام السيادة الليبية وإنهاء جميع التدخلات العسكرية في ليبيا فورا”.

وأضاف: “تماشيا مع اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في أكتوبر، نطلب من تركيا وروسيا أن تبدأ فورا سحب قواتهما من البلاد وسحب المرتزقة الأجانب والوكلاء العسكريين الذين قامتا بتجنيدهم ونشرهم وتمويلهم في ليبيا”.

وكانت روسيا قد رفضت جميع الاتهامات بشأن إرسال “مرتزقة” إلى ليبيا، مشيرة إلى أن الجهات التي تطلق هذه الاتهامات لم تقدم أي دليل على ذلك.

من جانبه، طالب مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير طاهر السني الخميس، مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار وتعزيز المسار السياسي في ليبيا.

وقال السفير الأممي في جلسة مجلس الأمن المنعقدة حاليا عبر دائرة تلفزيونية حول الأزمة الليبية: “نطالب هذا المجلس بإصدار قرار لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار وتعزيز المسار السياسي وتقييم الدعم لإجراء الانتخابات في تاريخها المحدد (ديسمبر/كانون الأول المقبل)”.

وأضاف: “كما نطالب بمنح الأمم المتحدة تفويضا كاملا بدعم العملية الانتخابية لضمان الشفافية والنزاهة واحترام النتائج وحرية ممارسة جميع الليبيين في الداخل والخارج نازحين ومهجرين لحقهم الانتخابي ومحاسبة جميع المعرقلين لهذا الاستحقاق الوطني”.

وأوضح السفير أن “إصدار هكذا قرار سيكون إثباتا من قبل المجتمع الدولي لحسن النوايا وربما تكفيرا عن بعض أخطاء الماضي واستعادة بعض الثقة ويجيب على تساؤلات غالبية الليبيين بشأن جدية إجراء الانتخابات في موعدها المقرر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق