أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وزير الخارجية السعودي: أهداف التحالف في اليمن متوافقة مع أهداف “إدارة بايدن”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، يوم الجمعة، إن بلاده ملتزمة بالوصول إلى حل سياسي في اليمن “رغم ما يرتكبه الحوثيون” من أعمال إرهابية.

ونقلت وسائل سعودية عن “بن فرحان” قوله: ملتزمون بالوصول إلى حل سياسي رغم ما ترتكبه جماعة الحوثي المدعومة من إيران من أعمال إرهابية يومية.

وقال إن اتفاق الرياض “عنصر مهم جداً لتحقيق تقدم في الملف اليمني ووقف إطلاق النار”.

والأسبوع الماضي صنفت الولايات المتحدة جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية أجنبية، لكن وزير الخارجية الجديد في إدارة البيت الأبيض قال إن “إدارة بايدن ستبدأ على الفور في إعادة النظر بالتصنيف”.

وحول علاقة بلاده بالولايات المتحدة قال فرحان: علاقتنا بالولايات المتحدة علاقة مؤسسات وهناك تشاور وتنسيق كبير بين البلدين.

وأشار إلى أن أهداف التحالف العربي في اليمن تتنفق مع ما تريده “إدارة بايدن”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق