أخبار محليةاقتصاد

الأمم المتحدة تطالب بحماية الواردات التجارية إلى اليمن

يمن مونيتور/قسم الأخبار

جدد الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيرش”، قلقه من تأثير تصنيف الولايات المتحدة لجماعة الحوثي المسلحة كمنظمة إرهابية، على الأوضاع المعيشية والإنسانية في اليمن.

وقال ستيفان دوجاويك” في المؤتمر الصحفي اليومي “لا تزال الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق من أن تصنيف الولايات المتحدة، للحوثيين منظمة إرهابية أجنبية سيدفع اليمن إلى مجاعة واسعة النطاق”.

وأضاف أنه “بالنظر إلى الوضع الخطير الآن مع خطر المجاعة، يجب عكس الإجراء”.

وأشار دوجاريك إلى أنه “لم يتم نشر تفاصيل التراخيص المخططة لوكالات الإغاثة بعد، على الرغم من أن التعيين سيدخل حيز التنفيذ اليوم الإثنين.

وذكر أن “الأمم المتحدة، بالنظر إلى حالة عدم اليقين هذه، تتوقع حدوث اضطرابات كبيرة في أكبر عملية مساعدات في العالم في الوقت الذي تبدأ فيه المجاعة تنتشر في البلاد”.

وأكد أن “حتى لو حصلت وكالات الاغاثة على تراخيص، فلن يعالج ذلك المشكلة الرئيسية التي تتعلق بالواردات التجارية”، موضحاً أنه “يتم جلب جميع المواد الغذائية والأدوية والوقود وكل شيء آخر في اليمن تقريباً من قبل المستوردين التجاريين”.

وشدد دوجاريك، على “أنه يجب حماية الواردات التجارية إلى اليمن، وأن تستمر في التدفق عبر جميع الموانئ في البلاد”.

وأشار إلى “أن الأمم المتحدة ستحتاج أيضاً إلى مراجعة النتائج المحتملة لتعيين مهمة ناقلة صافر (صيانة الناقلة النفطية المتهاكلة التي يخزن فيها أكثر من مليون برميل من الخام قبالة سواحل محافظة الحديدة)”.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الاثنين الماضي، أن وزارة الخارجية ستخطر الكونغرس نيتها تصنيف جماعة “أنصار الله” اليمنية منظمة إرهابية أجنبية، لافتاً إلى أنه سيتم إدراج ثلاثة من قادة الجماعة، هم عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم على قائمة الإرهابيين الدوليين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق