أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنفميديا

الامم المتحدة: محادثات السلام اليمنية ستعقد في مكان سري ولن يسمح للإعلام بدخوله

اعلنت الامم المتحدة اليوم الثلاثاء، ان محادثات السلام التي ستجري بين الاطراف المتحاربة في اليمن الاسبوع المقبل، وستعقد في مكان سري لن يسمح للاعلام بدخوله.
يمن مونيتور/ جنيف/ متابعات خاصة
اعلنت الامم المتحدة اليوم الثلاثاء، ان محادثات السلام التي ستجري بين الحكومة اليمنية من جهة والحوثيين وفريق الرئيس السابق من جهة أخرى، الاسبوع المقبل، وستعقد في مكان سري لن يسمح للاعلام بدخوله.
وقال الناطق الاعلامي باسم الامم المتحدة، فرحان الحق، ان مبعوث الامم المتحدة الخاص الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد قرر ان لا يتم الاعلان عن مكان الاجتماع لتوفير كل فرص النجاح للمحادثات.
واعلن الشيخ احمد الاثنين عن جولة جديدة من المحادثات، مؤكدا ضرورة الوقف الفوري للقتال
.

وتوقفت المحادثات حول اليمن منذ اشهر، حيث تصاعد النزاع منذ اذار/مارس عندما بدأ تحالف عربي بقيادة السعودية حملة قصف ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران.
وصرح مبعوث الامم المتحدة للصحافيين في جنيف ان ثلاثة وفود ستشارك في المحادثات التي من المرجح ان تجري خارج جنيف وتبدأ في 15 كانون الاول/ديسمبر.
وقالت الامم المتحدة انه نظرا لحساسية الوضع، فان ولد الشيخ احمد يرغب في تجنب التغطية الاعلامية للمحادثات في مكان انعقادها.
وافاد بيان المنظمة الدولية “ربما يتم التقاط الصور في المقر الاوروبي للامم المتحدة في جنيف، قبل بدء المحادثات (…) لكن سيتم فرض تعتيم اعلامي فور بدء المحادثات في مكان لن يكشف عنه”.
لكن سيتم تزويد الصحافيين بالاخبار، حيث اشار البيان الى ان “المبعوث الخاص يرغب في وصول المعلومات الى الاعلام، ولذلك فانه سيتم اطلاعهم دوريا على المستجدات.
وكان الشيخ احمد أعلن عن جولة جديدة من المحادثات ستعقد في سويسرا دون ذكر المكان
.
ويهدف الاجتماع الى التوصل لاتفاق دائم وشامل لإطلاق النار وتحسين الوضع الإنساني واستئناف عملية الانتقال السياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق