أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الرئيس اليمني لـ”غريفيث”: الحوثيون أعداء الحياة والسلام

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

التقي الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لبحث تطورات استهداف الحكومة اليمنية الجديدة فور وصولها العاصمة المؤقتة للبلاد.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية ، فقد ثمن الرئيس هادي الجهود الأممية الرامية لتحقيق السلام الذي يتطلع إليه الشعب اليمني، لكنه قال إن ذلك “يُقابل بتمادي وعنجهية المليشيات الانقلاببة الحوثية”.

واتهم الرئيس هادي جماعة الحوثيين بأنها “لا تريد السلام وتعمل على تنفيذ أجندة إيران لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة والملاحة الدولية، من خلال نهجها وسلوكها العدواني المتجسد في استهداف المدنيين الأبرياء، والتي كان آخرها استهدافها لمطار عدن المدني”.

وفيما جدد الاتهامات للحوثيين بالوقوف وراء الهجوم، اعتبر الرئيس هادي أن القصف الصاروخي الذي كان يستهدف الحكومة الجديدة “عمل إرهابي غادر وجبان يؤكد على سلوك ونهج مليشيات الإجرام وأعداء الحياة والسلام”.

وندد الرئيس اليمني بما وصفه بـ”التدخل الإيراني الفاضح في الشأن اليمني ودعمها الميداني لأعمال مليشياتها الانقلابية من خلال أعمال ما يسمى سفيرها في صنعاء، ونشاطه وأعماله وتواجده المخالف للأعراف والقوانين الدبلوماسية والدولية”.

وفي المقابل، أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن عن تطلعه إلى زيارة العاصمة المؤقتة عدن، لـ”تأكيد ودعم ومباركة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لجهود الحكومة وإدانة استهداف المنشآت المدنية والأبرياء من قبل أعداء السلام”، وفقا للوكالة.

ويسعى المبعوث الأممي إلى عقد جولة جديدة من المشاورات المباشرة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وجماعة الحوثيين في السويد، للاتفاق على الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق