عربي ودولي

“علماء المسلمين” يهنئ حكام الخليج بجهودهم في التوصل للمصالحة

يمن مونيتور/ الأناضول

هنأ الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، حكام دول الخليج لجهودهم في تمهيد الطريق لتحقيق المصالحة الخليجية الشاملة.

وقدم بيان للاتحاد العالمي، مساء الإثنين، التهنئة والمباركة لأمير الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح، والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

وأوضح البيان أن الاتحاد العالمي “يتضرع إلى الله تعالى أن يجزيكم خير الجزاء وأن يتحقق في (قمة العلا) كل ما يصبو إليه شعوب الخليج من الوحدة، والمصالحة الشاملة”.

وتطلع الاتحاد إلى أن “يعود الخليج خليجا واحدا وجسدا واحدا قادرا على الحماية والتطوير والازدهار”، حسب البيان ذاته.

وفي وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، تعقد القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بحضور أمير قطر.

وبجهود وساطة دامت أكثر من 3 سنوات، نجحت الكويت، في تمهيد الطريق للمصالحة الخليجية، بإعلانها مساء الإثنين، اتفاق السعودية وقطر على إعادة فتح الحدود والأجواء بينهما.

وأكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن “القمة ستكون جامعة للكلمة موحدة للصف”، وإعلان الموافقة على فتح الحدود.

ومنذ 5 يونيو/حزيران 2017، فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق