أخبار محليةاقتصاد

العفو الدولية تطالب الحوثيين بمنح الصحفي “المنصوري” الرعاية الطبية العاجلة

يمن مونيتور/متابعات

قالت منظمة العفو الدولية “أمنيستي” الإثنين، إن جماعة الحوثي المسلحة تحرم توفيق المنصوري، أحد الصحفيين الأربعة المحتجزين منذ 2015، والذي حُكم عليه بالإعدام في أبريل / نيسان في صنعاء، من العلاج الطبي المنقذ للحياة وسط وضعه الصحي الحرج وظروف الاحتجاز المروعة.

وأفادت “لين معلوف”، نائبة المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: إن حرمان سلطات الأمر الواقع الحوثية من العلاج الطبي العاجل للصحفي والناشط “توفيق المنصوري” الذي يعاني من مرض خطير هو عمل قاسٍ ينتهك حظر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

وأضافت المنظمة أنه منذ اعتقاله وبسبب ظروف الاعتقال السيئة، عانى المنصوري من مرض مزمن بما في ذلك؛ السكري، الفشل الكلوي، مشاكل القلب، التهاب البروستاتا والربو.

وأشارت المنظمة إلى أنها تلقت مؤخرًا معلومات مثيرة للقلق تفيد بأنه أصيب بـ COVID-19 في يونيو، وأن حالته الصحية بدأت منذ أكتوبر بالتدهور بشكل أكبر حيث حُرم من العلاج الخاص بمشاكل القلب.

وتضيف “ما كان يجب أن يُسجن في المقام الأول، ناهيك عن الحكم عليه بالإعدام، في انتظار الإفراج عنه الذي فات موعده”.

وطالبت المنظمة بمنح المنصوري على الفور الرعاية الطبية الضرورية التي يحتاجها بشدة من قبل الأطباء الذين يختارهم هو.

كما دعت سلطات الأمر الواقع الحوثية إلى إلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق الصحفيين الأربعة على الفور، والتي صدرت بعد محاكمة غير عادلة، وإسقاط جميع التهم المعلقة التي لا أساس لها والإفراج عنهم دون تأخير.

وفي أبريل / نيسان 2020 حكمت محكمة خاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء على أربعة صحفيين – توفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وعبد الخالق عمران، وحارث حامد – بالإعدام بتهم ملفقة من بينها “التجسس لصالح السعودية”.

وأشارت العفو الدولية إلى الستة الصحفيين الذين أفرج الحوثيون عنهم لاحقًا، وقالت إنهم ظلوا محتجزين، دون تهمة أو محاكمة، من 2015 إلى 2020، وحُكم عليهم بعد محاكمة بالغة الجور. وخلال هذه الفترة، اختفوا قسراً، واحتُجزوا على فترات متقطعة بمعزل عن العالم الخارجي وفي الحبس الانفرادي، وحُرموا من الحصول على الرعاية الطبية. وتعرض ما لا يقل عن ثلاثة منهم للتعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة.

ويعاني الصحفيون الأربعة من مجموعة من المشكلات الطبية، بما في ذلك آلام المعدة والقولون والبواسير وغيرها من الحالات التي لم يتم تشخيصها أو علاجها بشكل صحيح. كما يعاني توفيق المنصوري من مرض السكري وأمراض القلب.

وأكدت المنظمة أنها وثقت على نطاق واسع كيف يستخدم الحوثيون النظام القضائي لخنق حرية التعبير من خلال إصدار أحكام قاسية، بما في ذلك عقوبة الإعدام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق