أخبار محليةغير مصنف

وزير الصناعة اليمني : حكومة اليمن تشترط إطلاق سراح المختطفين قبل أي محادثات

أكد وزير الصناعة اليمني “محمد السعدي” أن حكومة اليمن تشترط إطلاق سراح المختطفين قبل أي محادثات للسلام مع جماعة الحوثي وصالح.

يمن مونيتور/الرياض/متابعات
أكد وزير الصناعة اليمني “محمد السعدي” أن حكومة اليمن تشترط إطلاق سراح المختطفين قبل أي محادثات للسلام مع جماعة الحوثي وصالح.
وقال ” السعدي” وهو احد أعضاء  مشاورات «جنيف٬«2 إن الجانب الحكومي قّدم تعديلين في جدول مفاوضات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة٬ مشدًدا على أهمية أن يبادر الطرف الانقلابي بإجراءات جادة لإظهار حسن النية٬ عبر إطلاق سراح المختطفين من قيادات الدولة والسياسيين والعسكريين.
وأوضح الدكتور السعدي في تصريح لـصحيفة «الشرق الأوسط” السعودية٬ أن الفريق الحكومي عقد اجتماعات متواصلة للتحضير لمؤتمر «جنيف٬«2 وجرى الالتقاء مع إسماعيل ولد الشيخ أحمد٬ المبعوث الأممي إلى اليمن٬ وكانت لقاءات إيجابية٬ مؤكًدا أن الوفد الحكومي يسير بخطوات جادة للوصول إلى نتائج ملموسة والوصول إلى نتائج ناجحة ومأمولة.
ولفت السعدي إلى أن الفريق الحكومي قّدم تعديلات على جدول أعمال «جنيف٬«2 إلى ولد الشيخ٬ وقال: «المشاورات تتركز ­ حالًيا ­ في الوصول لجدول أعمال متفق عليه٬ يقوم على تطبيق قرار مجلس الأمن 2216».
وشدد الوزير السعدي على أن المشاورات تدعو إلى اتخاذ خطوات بناء ثقة قبل الحديث عن المسار السياسي٬ وتوفير البيئة المناسبة للتوصل إلى سلام دائم٬ عبر اتخاذ الكثير من الإجراءات٬ من أهمها إطلاق سراح المختطفين من قيادات الدولة والسياسيين والناشطين٬ وتسليم مؤسسات الدولة٬ والانسحاب من المدن٬ لكنه استدرك: «نعرف أن #الحوثيين وصالح متعنتون تجاه هذه المطالب٬ لكننا نضعها ضمن أولوياتنا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق