أخبار محليةاخترنا لكم

بريطانيا تعلن عن 18.8 مليون دولار إضافية لمساعدة اليمن

يمن مونيتور/ خاص:

أعلنت بريطانيا، يوم الخميس، عن تخصيص 14 مليون جنيه إسترليني (18.86مليون دولار) إضافي لمساعدة اليمن التي تعتبر أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وجاء في بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية، إن “تقديم 14 مليون جنيه إسترليني من المساعدات البريطانية الجديدة من شأنه مساعدة 1.5 أسرة في الحصول على المواد الغذائية والأدوية”.

وقالت الخارجية البريطانية إن ذلك يأتي في الوقت الذي يشير فيه تقرير جديد إلى أن تفاقم الأزمة قد تسبب في أن يعيش آلاف الناس في “شبه مجاعة” ويواجهون الجوع الشديد والموت والدمار.

وحسب البيان فإن ذلك “يرفع مساهمات المملكة المتحدة هذا العام إلى 214 مليون جنيه إسترليني (288.3مليون دولار)”.

ويشير البيان إلى أن تقرير جديد للتصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) التابع للأمم المتحدة يقول إنّ 16,500 شخص يعيشون بحالة شبه مجاعة في اليمن، وهو رقم من المتوقع أن يتضاعف ثلاث مرات بحلول شهر يونيو/حزيران 2021. كما إن 13.5 مليون شخص بالإجمالي في اليمن معرضون لخطر الجوع حتى الموت أو أنهم يواجهون صعوبة في تأمين ما يكفي من الغذاء لعائلاتهم في خضم الصراع المستمر.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب: يعيش الآلاف من اليمنيين الآن في حالة مجاعة، ويواجهون الخطر اليومي للمجاعة والصراع.

وأضاف أنّه لا يمكن لبلاده أن تحل هذه الأزمة وحدها. وحث المانحين الأخرين تسديد الأموال التي تعهدوا بتقديمها والمساهمة بمزيد من الدعم لمنع تحول ذلك الوضع إلى مأساة أكبر.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب- كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق