أخبار محليةاقتصاد

وقفة احتجاجية تندد بانهيار العملة المحلية في حضرموت شرقي اليمن

يمن مونيتور/ المكلا / خاص

نظم العشرات من المواطنين، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية، ضد الانهيار المتسارع للعملة المحلية، في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت “شرقي اليمن”.

وفي الوقفة التي نفذت أمام ديوان محافظة حضرموت، وشارك فيها العشرات من أبناء المحافظة، ندد المحتجون بالوضع المتسارع الحاصل للعملة المحلية أمام العملات الأخرى.

وطالبت الوقفة الاحتجاجية، بوضع حدٍ وحلول وبشكل عاجل، لإرجاع العملة على ما كانت عليه في السابق.

ورفع المحتجون لافتات تنادي بالرفض القاطع لانهيار العملة، وللفساد الكبير في المؤسسات الحكومية.

كما طالبوا بإيقاف رواتب الوزراء بالعملة الصعبة، معبرين عن سخطهم الشديد للصمت من قبل رئاسة الدولة والحكومة.

ووفقاً لمراسل “يمن مونيتور”، فإن شركات الصرافة في محافظة حضرموت، أغلقت أبوابها مدة هذا اليوم، وأوقفوا الصرافة.

يأتي ذلك، احتجاجاً على تدهور العملة المحلية، أمام العملات الأجنبية الأخرى، حيث وصل سعر الدولار الأمريكي الواحد 880 ريالًا يمنيا، ما ينذر بتفاقم الوضع الاقتصادي المعيشي للمواطنين.

وفي وقت سابق، أعلنت جمعية الصرافين بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن (غير حكومية)، إغلاق جميع محلات الصرافة، عقب التدهور الكبير للعملة المحلية.

ودعت، الجمعية في تعميم موجه لشبكات التحويل المالية المحلية، جميع مالكي شركات الصرافة ومؤسسات ومنشآت وشبكات القطاع المصرفي بعدن، إلى إغلاق محالها، بدءًا من اليوم الخميس.

وذكرت، أن سبب قرار اغلاق جميع شركات الصرافة، هو “التدهور الكبير للعملة المحلية أمام الأجنبية، والذي بلغ رقمًا غير معهودًا، ولما تقتضيه المصلحة العامة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق