أخبار محليةحقوق وحريات

وزير حقوق الإنسان: الإستهداف الحوثي المستمر للأحياء السكنية بالحديدة خلف 47 ضحية خلال أسبوع

يمن مونيتور/متابعة خاصة

قالت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، اليوم الخميس، إن العشرات من الضحايا سقطوا بمدينة الحديدة خلال أسبوع جراء الاستهداف المتعمد لهم من قبل جماعة الحوثي المسلحة.

ونقلت قناة “المهرة” الفضائية عن وزير حقوق الإنسان “محمد عسكر” قوله: وثقنا 47 ضحية خلال أسبوع أغلبهم أطفال ونساء سقطوا في الحديدة إثر الاستهداف المستمر من جماعة الحوثي المسلحة لمناطقهم.

وفي 29 تشرين الثاني/نوفمبر قتل وأصيب 14 مدنيا، جميعهم من النساء والأطفال، نتيجة هجوم وقع في محافظة الحديدة.

بحسب بيان صحفي صادر عن مكتب الأوتشا في اليمن، قتل 5 أطفال و3 نساء، وأصيب 6 آخرون بجراح جراء قصف مدفعي على منزل في قرية الغزة في الدريهمي.

وأدان مكتب الأوتشا هذا الهجوم واصفا إياه بغير المقبول وغير المبرر. ودعا أطراف النزاع إلى اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين.

وقد أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بأن الأعمال القتالية في محافظة الحديدة قد تصاعدت خلال الأشهر الأخيرة.

وأكد كل من فيليب دوميل، ممثل اليونيسف في اليمن، وألطف موساني، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن بالإنابة، في بيانين منفصلين اليوم، أن قتل الأطفال أمر مروع. وأرسلا بتعازيهما إلى أسر الضحايا متمنيين الشفاء العاجل للمصابين.

وحث ألطف موساني على وقف القصف المدفعي العشوائي على المناطق السكنية، موضحا أنه على أطراف النزاع التمييز بين المدنيين والمقاتلين، فالهجمات على المدنيين محظورة- ويعد القصف الأخير على المناطق التي تعيش فيها العائلات شرق مدينة تعز انتهاكا للقانون الدولي الإنساني”.

وفي نفس السياق، دعا ممثل اليونيسف جميع أطراف النزاع إلى تجنيب الأطفال وإبعادهم عن الأذى، قائلا “الهجمات على المدنيين بمن فيهم الأطفال والهجمات على المناطق المأهولة بالسكان المدنيين تنتهك القانون الإنساني الدولي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق