أخبار محليةغير مصنف

الإصلاح اليمني: التحالف أعاد الوهج العربي في مواجهة المد الفارسي

قال حزب “التجمع اليمني للإصلاح”، اليوم الإثنين، إن التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق “علي عبدالله صالح” أعاد الوهج العربي في مواجهة المد الفارسي.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
قال حزب “التجمع اليمني للإصلاح”، اليوم الإثنين، إن التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق “علي عبدالله صالح” أعاد الوهج العربي في مواجهة المد الفارسي.
وأوضح الحزب في بيان صدر عنه اليوم بمناسبة الذكرى الـ48 لجلاء الاستعمار البريطاني من جنوبي اليمن، أن “التحالف أعاد الوهج إلى الكيان العربي الكبير لمواجهة المد الفارسي الذي داهم المنطقة على حين ضعف”.
وأشار في البيان الذي اطلع عليه ” يمن مونيتور” إلى أن “المقاومة الشعبية برجالها المتجردين قد أعادوا الوهج للحمة الوطنية متجاوزين كل النزعات والدعوات التي كانت نتيجة لسياسات قوى غلبت عليها النزعة إلى التعامل مع الوطن كملكية خاصة وعاثت فيه صنوف العبث والفساد”.
ولفت البيان إلى أن “هذه الذكرى تحل والشعب يخوض معركة التحرر من قوى العبث والخراب التي تستميت في إجهاض أحلام شعب يتوق للانعتاق من ربقة العنف والفوضى”، حسب وصفه.
وتابع، “في الوقت الذي نحتفل بهذه المناسبة العظيمة فإننا معنيون بشكل أكبر بإحياء القيم والمعاني التي تحملها هذه الذكرى وأبرزها الاستمرار في تحقيق الأهداف التي ضحى من أجلها الثوار العظماء.
 
ومضى البيان قائلا، إن “الشباب الذين يواصلون اليوم خوض معارك التضحية والفداء لتخليص اليمن براثن عصابات تحالف الانقلاب الطائفي المناطقي؛ هم الروح المتجددة لشهداء ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين وإنهم التلاميذ النجباء لرموز تلك الثورات”، مجدداً الدعوة “لكل أبناء الشعب اليمني إلى الصمود في هذه المعركة التي وصفها بـ”الفاصلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق