أخبار محليةتفاعل

الحكومة اليمنية تعتزم ملاحقة قيادات حوثية خارج البلاد عبر الإنتربول

يمن مونيتور/متابعة خاصة

أعلنت وزارة الخارجية اليمنية، مساء الجمعة، عزمها إصدار مذكرات اعتقال قهرية بحق قيادات في جماعة الحوثي، عينوا كممثلين للبعثات الدبلوماسية الرسمية في سوريا وإيران.

وقالت الوزارة في تغريدات بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إنه تم تعميم بيانات “عبدالله علي صبري، ونائف أحمد القانص، وإبراهيم محمد الديلمي ( المعين سفيرا لدى طهران)، والمنتحلين صفات يمنية رسمية بمسميات دبلوماسية وأماكن وجودهم على جميع بعثاتنا الدبلوماسية في الخارج والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى بلادنا”. بحسب البيان.

وأكدت أنه “تم إبلاغ الدول بعدم التعامل معهم أو تسهيل تنقلاتهم وتسليمهم متى وجدوا على أراضيها إلى حكومة الجمهورية اليمنية”.

وكشفت الوزارة عن شروع السلطات القضائية في اليمن بالإجراءات القانونية اللازمة لإصدار مذكرات اعتقال قهرية ضد المذكورين عبر الإنتربول ( الشرطة الجنائية الدولية).

وكان القانص، القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي اليمني، أول سفير عينه الحوثيون في الخارج عقب سيطرتها على العاصمة صنعاء خريف العام 2014.

ويسعى الحوثيون لكسر العزلة الدولية المفروضة عليهم عبر المسار الدبلوماسي، وفقا لمراقبين، لاسيما بعد تعيين إيران سفيرا جديدا لها لدى الجماعة.

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق