أخبار محليةغير مصنف

صحيفة إماراتية: الشعب اليمني يخضع لأبشع اختطاف عرفه التاريخ

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن الشعب اليمني يخضع لأبشع اختطاف عرفه التاريخ، وبرغم أن هذا الاختطاف سينتهي قريباً، إلا أن كلفة الصراع الدائر في اليمن، مرتفعة جداً، على بلد يعاني أساساً من الفقر وقلة التنمية وغياب الحياة. يمن مونيتور/أبوظبي/ متابعات
قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن الشعب اليمني يخضع لأبشع اختطاف عرفه التاريخ، وبرغم أن هذا الاختطاف سينتهي قريباً، إلا أن كلفة الصراع الدائر في اليمن، مرتفعة جداً، على بلد يعاني أساساً من الفقر وقلة التنمية وغياب الحياة.
وأكدت في افتتاحيتها اليوم السبت إن الذين حكموا اليمن وتسببوا أساساً بسرقة موارده ونهبه على مدى عقود هم ذاتهم الذين يتسببون اليوم بحرقه عسكرياً ومالياً واجتماعياً، فهذا البلد الذي تدفقت عليه مليارات الدولارات سابقاً، من أجل تنميته، لم يستفد من هذه المبالغ الكبيرة، وبقي اليمن يعاني من ظروفه الصعبة في شتى المجالات.
وأضافت الصحيفة : وها نحن اليوم نلحظ بكل بساطة أن الذين تسببوا بهذا الخراب وهم في السلطة، يواصلونه بطريقة أخرى عبر تعريض كل اليمن لحرب دموية، ورهن المواطنين لإرادات سياسية خارجية، مما تسبب بتدمير كل ما في اليمن من بنى تحتية، وإعادته للوراء ألف عام في سياقات الصراع على السلطة، وتلبية لشهوة السلطة العمياء، التي حرقت في أتونها الملايين وشردت غيرهم.
وأردفت في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان “السلطة العمياء”: لقد آن الأوان في العالم العربي أن يسترد معنى الحكم، دلالات العدل وصيانة دماء الناس، وبيننا نماذج مهمة يمكن الاقتداء بها، فيما تبقى أنظمة معينة سبباً في خراب دولها، وتدمير حياة الشعوب، دون أن تهتم أساساً بالكلفة، باعتبار أن هذه الكلفة مدفوعة من دم الأبرياء، وهذا خط خطير أودى بحياة شعوب، وتسبب بإخراج دول عن الخارطة بما تعنيه سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.ش

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق