أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني  

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص 

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الأحد، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها. 

وتحت عنوان “تصاعد المخاوف الأممية من خطر تفشي المجاعة في اليمن” قالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن  التحذيرات الأممية تصاعدت في الأيام الأخيرة من خطر تفشي المجاعة في اليمن، وذلك على وقع نقص التمويل الدولي للبرامج الإنسانية والإغاثية، وكذا في ظل استمرار الانتهاكات الحوثية المعرقلة للوصول الإنساني، بما في ذلك السطو على المساعدات، أو تخصيصها لأتباع الجماعة وللمجهود الحربي. 

 وبحسب الصحيفة: هذه التحذيرات تجددت في أحدث بيان مشترك لمنظمة الأغذية والزراعة «فاو» وبرنامج الأغذية العالمي؛ حيث أكد البيان أن اليمن وثلاث دول أخرى معرضة لخطر المجاعة. 

في السياق نفسه، قالت كلوديا بو، كبيرة مستشاري الأمن الغذائي في برنامج الأغذية العالمي، إنه من بين 20 منطقة شديدة التأثر: «هناك أربع مناطق نشعر بالقلق من أنها قد تواجه خطراً متزايداً بشأن الوقوع في براثن المجاعة، إذا تدهور الوضع أكثر خلال الأشهر المقبلة، وهي بوركينا فاسو، وشمال شرقي نيجيريا، وجنوب السودان، واليمن». 

وفي حين أكد البيان المشترك أن تطور الوضع في هذه البلدان مرهون بشكل خاص بالوصول إلى المساعدات الإنسانية والتمويل المستمر للمساعدات الإنسانية، تقول الأمم المتحدة إن «14 مليون يمني يعتمدون على المساعدات الإنسانية، بينما يواجه بقية السكان البالغ عددهم 29 مليون خطراً متزايداً من انعدام الأمن الغذائي، في ظل ارتفاع أسعار المواد الأساسية بشكل جنوني وانهيار سعر العملة الوطنية». 

وفي أحدث تغريدة بثها برنامج الأغذية العالمي على «تويتر» قبل يومين، أشار إلى أن ملايين اليمنيين محاصرون من الصراع والجوع، وإلى أن «تكلفة الأغذية الأساسية باتت أعلى من أي وقت مضى». 

 من جانبها سلطت صحيفة “البيان” الإماراتية الضوء على تجددت الاشتباكات المسلحة بين أجنحة ميليشيا الحوثي في صنعاء على خلفية النزاع على ملكية مساحة من الأرض. 

وفي سياق آخر قالت الصحيفة إن مبادرة مدنية نجحت في إعادة فتح الطريق بين محافظتي الضالع وإب أمام ناقلات البضائع بعد أكثر من عام على إغلاقه بفعل تصعيد ميليشيا الحوثي. 

وعلى صعيد منفصل، تمكنت مبادرة مدنية من إعادة فتح طريق الضالع –إب أمام الحركة التجارية من عدن إلى صنعاء بعد أكثر من عام على إغلاقها بسبب تصعيد ميليشيا الحوثي هناك. ويعد الطريق الرئيسي لحركة البضائع والتنقل بين الشمال والجنوب 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق