أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الجيش اليمني يحقق تقدماً واسعاً شرقي مدينة الحزم وانهيار واسع في صفوف الحوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

تمكّنت قوات الجيش اليمني، خلال الساعات الماضية، من تحقيق تقدمات كبيرة في عدد من جبهات القتال شمال وشرق محافظة الجوف وسط انهيار واسع في صفوف الحوثيين.

ونقل موقع “سبتمبر نت” عن مصادر عسكري قوله، إن “قوات الجيش الوطني تقدمت شرقي مدينة الحزم، عاصمة الجوف، وذلك بسيطرتها على أكثر من خمسة كيلو مترات وتأمينها بشكل كامل”.

وأوضحت المصادر أن تلك التقدمات الكبيرة للجيش تأتي عقب عملية هجومية مباغتة، نفذوها على مواقع الحوثيين غربي معسكر الخنجر، تمكنوا خلالها من استعادة مواقع استراتيجية، أهمها سلسلة جبال وتباب خليف الأوعال، والراهنة، وشعبي الدقيقة، والدشيوان، وقرية الأشراع.

كما تمكن الجیش الوطني في جبهة الخنجر من إفشال مساعي الحوثيين للتقدم من مواقع سيطرتها نحو المناطق الواقعة بين المعسكر الاستراتيجي وبين منطقة المهاشمة، التابعة لمديرية خب الشعف، كبرى مديريات المحافظة في المحور الشمالي، وكبرى مديريات المحافظة مساحة.

وأشارت المصادر العسكرية إلى أن مسلحو جماعة الحوثي تكبدوا خلال المعارك خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وحسب المصادر، فإن طيران التحالف شارك في المعارك الدائرة بعدة غارات جوية، أجبرت من تبقى من الحوثيين إلى الفرار، بعد انهيار واسع في صفوف مقاتلي الجماعة وقيادتها الميدانية.

ومطلع مارس/آذار الماضي سيطر الحوثيون على مدينة الحزم ومعظم مديريات المحافظة بعد قتال عنيف مع الجيش اليمني.

ويحاول الحوثيون استخدام وجودهم في محافظة الجوف والتقدم الذي أحرزوه مطلع العام في الضغط على مدينة مأرب حيث يلقون مقاومة قوية في “صرواح” جنوب غرب المدينة، وفي “ماهلية” و”رحبة” جنوب المدينة التي يعيش فيها قرابة ثلاثة ملايين نسمة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق