أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحكومة اليمنية تؤكد رفضها لأي املاءات خارجية تتعلق بالإعلان المشترك

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس، رفضها “أي إملاءات توجه إليها مهما كانت، فيما يخص التوقيع على الإعلان المشترك للمبعوث الأممي مارتن غريفيث”.

وقال وزير الخارجية محمد الحضرمي -في بيان مقتضب نشره على حساب الوزارة في تويتر- “نقدر حرص الأصدقاء والشركاء الدوليين على تحقيق السلام في اليمن، ونؤكد حرصنا عليه وعلى انجاح جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وأضاف “نرفض أي إملاءات توجه الينا مهما كانت، فنحن أحرص على شعبنا وعلى التخفيف من معاناته”.

يأتي ذلك، فيما يبدو رداً على دعوة السفير البريطاني إلى اليمن “مايكل آرون”، الأطراف اليمنية إلى العمل بجدية مع المبعوث الأممي “مارتن غريفيث”.

وقال “آرون” في تغريدة بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إنه يجب على الرئيس هادي وقيادة الحوثيين العمل بجدية وعاجلة مع “غريفيث” لإنهاء الحرب في اليمن.

وأكد على أهمية إبرام الإعلان المشترك من أجل تجنب الكارثة الإنسانية، لافتا إلى أن الشعب اليمني الذي طالت معاناته لا يستحق أقل من ذلك.

والأحد الماضي دعا مارتن غريفيث، الأطراف إلى الاتفاق حول نص الإعلان المشترك للدخول في وقف إطلاق النار، وتخفيف معاناة اليمنيين.

كما دعا المبعوث الأممي، في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، الأطراف إلى استئناف محادثات السلام الهادفة إلى إنهاء الحرب والمضي باليمن نحو سلام مستدام، بناء على الإعلان المشترك.

وطرحت الأمم المتحدة مسودة الإعلان المشترك في مارس الماضي، والتي تتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار في عموم اليمن وجملة تدابير إنسانية واقتصادية قبل الانتقال للعملية السياسية، ومنذ ذلك التاريخ، يعكف المبعوث الأممي على استيعاب ملاحظات أطراف النزاع عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق